تايلور سويفت تبيع طائرتها الخاصة

Taylor Swift

أظهرت بيانات هيئة الطيران الفيدرالية التي جمعها موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكى، أنه تم بيع طائرة نفاثة من طراز “داسو فالكون 900” تعود ملكيتها للمغنية الأمريكية الشهيرة تايلور سويفت وسط انتقادات حول بصمتها الكربونية.

وذكرت تقارير أن شركة “ساتا إل إل سي”، وهي شركة قابضة تشترك في نفس العنوان التجاري لشركة “تايلور سويفت بروداكشنز” في ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية، استحوذت على الطائرة النفاثة الثنائية من طراز “داسو فالكون 900” في عام 2009، لكن الطائرة مسجلة الآن لشركة تتخذ من ولاية ميسوري مقرا لها.

ولم يتم الإعلان عن الشروط المالية لعملية البيع، ولكن وفقا لشركة “بيزنس جيت ترافيلر”، يبلغ سعر الطائرة الجديدة من طراز “داسو 900” 44 مليون دولار.

وذكرت تقارير أن سويفت تمتلك الآن طائرة خاصة واحدة، وهي من طراز (داسو فالكون 7 إكس)، التي تتسع لما يصل إلى 16 راكبا وتستطيع الطيران لنحو 5800 ميل بحري.

وشكل السفر الجوي للمغنية التي فازت بجائزة “غرامي” 14 مرة قضية ساخنة في الآونة الأخيرة.

وكشفت تقارير، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن المحامين الذين يتكفلون بكافة قضايا سويفت هددوا باتخاذ إجراءات قانونية ضد طالب جامعي في فلوريدا، يتتبع الطائرات الخاصة للمشاهير وغيرهم من الشخصيات البارزة، وينشر معلومات متاحة للجمهور حول عمليات الإقلاع والهبوط عبر حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد جاك سويني، البالغ من العمر 21 عاما، لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنه تلقى رسالة تدعو إلى ” التوقف” من الفريق القانوني لسويفت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، شبه فيها أنشطته عبر الإنترنت بـ”سلوك المطاردة والمضايقة”، بما في ذلك النشر المستمر لمعلومات دقيقة وفورية حول موقع موكلتنا ومكان وجودها في المستقبل للجمهور”، الأمر الذي ترك سويفت في “حالة خوف دائمة على سلامتها الشخصية”.

وقال سويني، ردا على ذلك، إن “هذه المعلومات موجودة بالفعل”، مضيفا أن “فريقها يعتقد أنهم قادرون على السيطرة على العالم”.

وواجهت سويفت، التي من المتوقع أن تسافر على متن طائرتها الخاصة من حفل موسيقي في طوكيو لمشاهدة صديقها ترافيس كيلسي وهو يلعب في مباراة السوبر بول في لاس فيجاس الأحد المقبل، تدقيقا من نشطاء البيئة وحتى وسائل الإعلام اليمينية بسبب الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري التي تطلقها مع كل رحلة.

ووجهت شبكة فوكس نيوز، عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الأسبوع الماضي، انتقادات لسويفت عندما وصلت إلى بالتيمور لحضور مباراة بطولة الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية، وغردت بأن طائرتها “أطلقت أطنانا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”.

واستشهدت الشبكة أيضا ببيانات التتبع الخاصة بجاك سويني في تحليل عام 2022 الذي أشار إلى أن سويفت كان أكبر “متسبب في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من بين المشاهير” خلال ذلك العام.

شارك الخبر