الإمارات وطن الفرح والسلام

ماجدة الرومي

أعربت الفنانة ماجدة الرومي عن سعادتها بلقاء جمهورها في عاصمة الإمارات، استعداداً لحفلها الذي ستحييه مساء السبت 10 فبراير ضمن حفلات مهرجان «ليالي السعديات» التي تقام على مسرح مفتوح في جزيرة السعديات، ويجمع في أبوظبي أساطير الموسيقى والغناء من أنحاء العالم، للاحتفاء بالفن الأصيل ويعيد إلى الجمهور ذكريات الزمن الجميل.
من المقرر أن تحيي ماجدة الرومي خامسة أمسيات «ليالي السعديات» مؤدية باقة من أجمل أغنياتها الكلاسيكية والطربية التي تغنت بها للحب والرومانسية والسلام، ووعدت جمهورها بتقديم أغنيتها الجديدة في الحفل المرتقب.
جاء ذلك خلال جلسة إعلامية أقامتها، اليوم الخميس، في أحد فنادق جزيرة السعديات، حيث صرحت أنها تشعر دائماً في الإمارات بأنها بين أهلها وفي بيتها الثاني، معربة عن سعادتها بحفاوة الاستقبال في وطن الكرم منذ لحظة وصولها. وقالت: «أتمنى لدولة الإمارات ولشعبها دوام الاستقرار والأمن والسلام.. منذ وصولي إلى أبوظبي، وأنا أشعر بأنني في رحلة راحة واستجمام، لأن كل مكان في الإمارات يدعو إلى الفرح والسلام».
وأشادت ماجدة بالموسيقى الخليجية، قائلة: «الألحان والموسيقى الخليجية عظيمة، ومن الممكن أن تكون إضافة مميزة بإيقاعاتها الغنية، على الفن الغربي».
الفنانة ماجدة الرومي شاركت بالتمثيل في فيلم “عودة الابن الضال” عام 1976 مع المخرج يوسف شاهين. وحول ما إذا كانت تفكر في مشروع تمثيلي جديد، أكدت أنها لا تمانع، لكن اتخاذ القرار سيعود إلى حصولها على دور مناسب في عمل فني راق.
تنتظر ماجدة لقاء جمهورها في الإمارات وسط إطلالة خلابة على جزيرة السعديات، وعلى مسرح «ليالي السعديات» المميز الذي صمِّم بأحدث التقنيات الفنية والضوئية والصوتية العالمية، ليحظى محبو الفن والطرب الأصيل بفرصة استثنائية للاستمتاع بسلسلة من الحفلات الموسيقية الحية لألمع نجوم الغناء من الوطن العربي والعالم.

شارك الخبر