نقابة الفنانين الأردنيين تصدر قراراً بشأن المطربة سارة زكريا

سارة زكريا

أصدرت نقابة الفنانين الأردنيين قراراً يقضي بمنع المطربة سارة الزكريا ممارسة كافة الأنشطة الفنية بعد أيام من منعها من الغناء في مصر.

وأصدرت النقابة الأردنية بيانا قالت فيه “استنادا للمادة رقم (9) لسنة 1997 على عدم أحقية أي شخص ممارسة المهنة الفنية دون استصدار تصريح من النقابة، واستناداً للمادة رقم (26) والتي تنص على المحافظة على آداب المهنة وقواعدها والدفاع عن حقوق النقابة ومصالحها وحقوق الأعضاء وكرامتهم وسائر العاملين فيها”.

وأضاف البيان: ولا يجوز التجاوز الأخلاقي أو اللفظي في أي من المهن المشمولة والمنصوص عليها في القانون أعلاه، وعليه تنوه نقابة الفنانين لكل المنشآت السياحية ومتعهدي الحفلات بإيقاف الفنانة سارة محمود الزكريا من الجنسية اللبنانية عن ممارسة كل المهن الفنية، وبخلاف ذلك سنضطر آسفين لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها وحسب الأصول.

وكانت نقابة الموسيقيين المصرية قررت منع تصاريح الغناء للمطربة اللبنانية سارة الزكريا داخل جمهورية مصر العربية لما “أقذفته” بحفلها بالساحل الشمالي حيث انحرفت بالجمهور انحرافا أخلاقيا من خلال ألفاظ وإيحاءات جنسية تخرج عن الأخلاقيات العامة والقيم المصرية والعربية.

وكانت سارة الزكريا قدمت أغنيتها الشهيرة تيجي نتجوز بالسر، وقالت على المسرح: “أنا كلب ابن 600 كلب ما عنديش”، ومن ثم شاركها حسن شاكوش الغناء وتبادلا المصافحة والعناق، واستاء الجمهور بسبب الإهانة إلى جانب احتواء أغانيها على ألفاظ خارجة، وطالب البعض بوقف حفلاتها في مصر وتقديم بلاغ لنقابة الموسيقيين.

كما تم تغريم منظم الحفلات ياسر الحريري مبلغ 100 ألف جنيه لاستقدامه المطربة سارة زكريا مع علمه بتاريخها في الخروج عن تقاليد المسرح وإقدام الجمهور ومشاركته معها على المسرح.

شارك الخبر