فيديو بالذكاء الاصطناعي يؤكد وفاة طلعت زكريا مقتولاً

طلعت زكريا

تداول مستخدمو موقعي التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و”تيك توك” مقطع فيديو تم تصميمه بواسطة إحدى تقنيات #الذكاء الاصطناعي، ظهر فيه صوت الفنان الراحل #طلعت زكريا، وهو يؤكد أنه توفّي مقتولاً على يد فنان.

الفيديو حقق ملايين المشاهدات عبر الموقعين، وتسبب في صدمة كبيرة لجمهوره ومحبيه، وعلى الرغم من عدم تصديقهم هذه التفاصيل، لكن بعضهم طالب أسرته بتوضيح حقيقتها.

ابنة الراحل الفنانة الشابة إيمي طلعت زكريا، كشفت خلال تصريحات خاصة لـ”النهار” عن أنها لجأت للقانون وحررت محضراً ضد الصفحات التي قامت بنشره، حيث تواصلت مع أحد قيادات الشرطة، وتم إبلاغه بتفاصيل الأمر، وعلى الفور تم حذفه من المواقع جميعها.

إيمي، استنكرت استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بهذه الصورة السيئة، وتعمد إهانة رموز مصر الفنية، حيث أظهرت معظم الفنانين بصورة سيئة، كما أنها علمت من مصادر أمنية أنّ هناك فنانات تعرّضن لكوارث وأزمات بسبب نشر معلومات غير أخلاقية حولهن، وتعمل الأجهزة الأمنية حالياً على ملاحقة من يصممون هذه الفيديوات.

ونفت ما تردد حوله بأنّه مات مقتولاً، وأكدت أنّ هذه المعلومات عاريّة تماماً من الصحة، حيث لم يكن له عداء مع أي فنان، على العكس كان محبوباً من الجميع ولم يكره أحداً.

أحد المسؤولين عن الصفحات التي نشرت الفيديو المثير للجدل حول الراحل، تواصل مع إيمي، بعدما هددت برفع دعوى قضائية ضدهم، مؤكداً لها أنّ الهدف من نشره هو تذكّر الجمهور له بالدعاء بالرحمة واعتذر عن مضايقتها، لكنها رفضت اعتذاره، وأكدت أنها ستواصل حملتها القانونية ضدهم.

يُذكر أن الفنان الراحل، توفي في الثامن من شهر تشرين الأول في العام 2019 على إثر أزمة صحية عانى منها وذلك عن عمر ناهز 59 عاماً، حيث تدهورت حالته الصحية خلال الساعات الأولى من فجر ذلك لليوم وتم نقله لأحد مستشفيات منطقة السادس من أكتوبر ليتوفى هناك.

شارك الخبر