مشهد جنسي في “أوبنهايمر” يثير غضب الهندوس

أوبنهايمر

أثار أحدث أفلام المخرج كريستوفر نولان، “أوبنهايمر”، جدلا بين اليمين الهندوسي في الهند، بسبب مشهد جنسي تنطق شخصية بسطر مشهور من الكتاب المقدس للهندوس.

ونقلت شبكة “سي إن إن” أن المشهد يظهر فيه الممثل سيليان مورفي، الذي يلعب دور روبرت أوبنهايمر الرئيسي، الذي يلقب بـ “أب” القنبلة الذرية، وهو يمارس الجنس مع فلورنس بوغ، التي تلعب دور عشيقته، جان تاتلوك.

وتتوقف بوغ أثناء المشهد وتلتقط نسخة من البهاغافاد غيتا، أحد أقدس الكتب المقدسة الهندوسية، وتطلب من مورفي أن يقرأ منه.

وتقول شخصية أوبنهايمر: “الآن أصبحتُ الموت، مدمّر العوالم” قبل أن يستأنفا ممارسة الجنس.

وأثار المشهد غضبا بين بعض الجماعات اليمينية، حيث وصف سياسي من حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي في الهند الفيلم بأنه “هجوم مزعج على الهندوسية” واتهمه بأنه “جزء من مؤامرة أكبر من قبل القوى المعادية للهندوس”.

وفي بيان صدر، السبت، قال مفوض الإعلام الهندي، عدي ماهوركار، إن المشهد كان “هجوما مباشرا على المعتقدات الدينية لمليار هندوسي متسامح”، ووصفه بأنه “شن حرب على المجتمع الهندوسي”.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها اليمين الهندوسي الأفلام أو البرامج التلفزيونية أو الإعلانات التجارية بسبب تصويرها للهندوسية. وتمت مقاطعة بعضها أو حتى وقفها عن البث بعد احتجاج من الجماعات المحافظة والراديكالية.

وفي عام 2020، تلقت “نتفليكس” رد فعل عنيف كبير في الهند بسبب مشهد في مسلسل “A Suitable Boy” الذي يصور امرأة هندوسية ورجلا مسلما، وهما يقبلان بعضهما في معبد هندوسي.

وانجذب أوبنهايمر إلى الهندوسية وتعاليمها.

وفي حديثه إلى المحاورين بعد عقدين من قنبلة ترينيتي التجريبية، أول انفجار ذري في العالم، وقع في 16 يوليو من عام 1945، قال أوبنهايمر: “نحن نعلم أن العالم لن يظل بالشكل ذاته. ضحك عدد قليل من الناس، وبكى عدد قليل آخر منهم، لكن معظمهم كانوا صامتين”.

وقال إنه يتذكر سطرا من البهاغافاد غيتا: “الآن، أصبحت الموت، مدمر العوالم”.

(L-R) US actor Matt Damon, British Actor Emily Blunt, Irish actor Cillian Murphy and British Actor Florence Pugh pose on the red carpet upon arrival for the UK premiere of “Oppenheimer” in central London on July 13, 2023. (Photo by HENRY NICHOLLS / AFP)

وتم استخدام هذا السطر في الفيلم عدة مرات، بما في ذلك أثناء المشهد الجنسي.

وحظي الفيلم باستقبال جيد في معظم الأوساط في الهند، التي أجرت أول تجربة نووية لها، في عام 1974، حيث قدم النقاد رائعة وتدفق الناس إلى دور السينما لمشاهدته.

وحقق فيلم “أوبنهايمر” أكثر من 3 ملايين دولار في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية في البلاد، وفقا لتقارير محلية، وهو أعلى من فيلم “باربي” للمخرجة غريتا غيرويغ، والذي صدر في نفس اليوم وحقق ما يزيد قليلا عن 1 مليون دولار.

شارك الخبر