تهم متبادلة بين ريهام سعيد ونادر صعب

ريهام سعيد

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مجموعة صور صادمة للإعلامية المصرية ريهام سعيد بعد قيامها بإجراء تجميلي قالت إنه تسبب في تشوه وجهها بالكامل، فيما صرح الطبيب المشرف على العملية أنها افتعلت المشاكل بسبب إفلاسها.

وتصدرت ريهام سعيد الترند في مصر وبعض الدول العربية بسبب الحرب الشرسة التي اندلعت بينها وبين طبيب التجميل نادر صعب، الذي هاجمته واتهمته بتشويه وجهها ونشر صورة لامرأة غيرها قبل العملية.

وصدمت الإعلامية المثيرة للجدل متابعيها بمجموعة صور صادمة تظهر فيها بملامح متغيرة وتشوهات واضحة، حيث قالت إنها واجهت عدة مشكلات بسبب اختلاف صورتها التي في الهوية مع شكلها الجديد البشع.

وتضامن نشطاء مع ريهام سعيد، خاصة لما صرحت أنها أجرت العملية إرضاء للمتابعين الذين لا ينفكون على انتقاد المشاهير، حيث ناشدوا أطباء التجميل للتكفل بها حتى لا تدخل في دوامة المرض النفسي بسبب التشوهات.

في ذات السياق صرح الدكتور نادر صعب لصحيفة المصري اليوم، أن ريهام سعيد افتعلت أزمة التجميل لافتقارها للمال، خاصة وأن أطباء التجميل رفضوا الإشراف على حالتها.

وقال صعب في تصريحاته إن ريهام سعيد لم تكن راضية عن شكلها قبل العملية، واشتكت من أنها تبدو أكبر من عمرها، وأن ذلك أثر على عملها في المجال الفني.

وأضاف أنهما اتفقا على أن تدفع ريهام سعيد جزءا من مبلغ العملية، وستقوم بعمل حملة دعائية للمستشفى، وقامت بالإمضاء على إقرار يسمح بنشر الصور والفيديوهات قبل وبعد العملية.

وأشار إلى أن العملية تمت بنجاح، وأن ريهام سعيد كانت راضية عن النتيجة في البداية، ولكنها بدأت في الشكوى بعد عدة أشهر، وذلك بسبب مطالبتها بدفع المبلغ المتبقي من تكلفة العملية.

وأوضح أن ريهام سعيد أجرت عدة عمليات تجميل في السابق، وأنها كانت تخطط لعمل حملة دعائية لكريمات تجميل بعد العملية، ولكنها لم تتمكن من دفع المبلغ المتبقي، مما دفعها إلى اتهامه بتشويه وجهها.

وأعرب عن استيائه من اتهامات ريهام سعيد، وقال إنها “قصة مفتعلة” لا أساس لها من الصحة.

ومؤخرا اتهمت الإعلامية المصرية، ريهام سعيد، طبيبا شهيرا بتشويه وجهها، ونشر صورة لامرأة غيرها، على إثر قيامها بإجراء تجميلي في عيادته، مهددة باللجوء إلى القضاء.

ونشرت ريهام سعيد، عبر حسابها على “إنستغرام”، منشورا مصحوبا بصورة فيها وجهين، قال الطبيب نادر صعب إنهما لها، قبل وبعد جراحة التجميل، لكن الأخيرة نفت أن تكون صورة (قبل) لها.

وعلقت على الصورة بالقول: “يعني وصل بيك الإجرام إنك تشوهني وتموت 2 ستات قبلي وتحط صورة لواحدة مختلفة وتقول إنها أنا؟ ده أنا كنت زي القمر قبل ما أجيلك.. مين الست اللي إنت حاطتها دي؟ والدتك؟”.

وأضافت: “عارف؟ أنا هارفع عليك قضية وهابطلك طب عشان إنت بتإذي ناس كتير أوي.. أنت أبعد حاجة عن أنك تكون دكتور.. أنت وقعت غلط خالص”، على حد وصفها.

ونشرت الإعلامية الشهيرة التي أثارت الجدل سابقا بموضوع تعرضها للسحر، تحذيرا للنساء من التعامل معه، مؤكدة أنها تخفي عيوب عملية التجميل حاليا بالمكياج.

وقالت في منشورها: “أنا بحذر الناس كلها من التعامل معاه بجد، كل ما أروح لدكتور أغيب عشان بوظ لي وشي وأنا بداري بالمكياج.. لا أنا هتطلع لايف أوريهم إنت عملت أيه؟ حاطت أي صوره فيك لواحده تانيه وبتقول أنها أنا؟”.

من جانبه، أكد الدكتور نادر صعب أن الإعلامية تكذب وقال إنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية ضدها وضد المؤسسة الإعلامية التي ظهرت من خلالها بتهمة التشهير والمساس بالسمعة.

شارك الخبر