بيانكا سينسوري تصدم الجمهور باطلالتها الفاضحة

Bianca Censori

طُلب من كاني ويست وزوجته بيانكا سينسوري “العيش في كهف” بعد أن اكتشف المعجبون تفاصيل “غير صحية” في واحدة من أحدث إطلالاتهما المثيرة للجدل.

ولم تترك بيانكا الكثير للخيال عندما خرجت بمظهر شبه عارٍ آخر أثناء احتفالها بعيد ميلادها التاسع والعشرين في لاس فيغاس الأسبوع الفائت. وفي مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن رؤية الزوجين وهما يسيران معًا في بهو أحد الفنادق في مدينة سين سيتي.

وبينما اكتسى كاني بمظهر رمادي بالكامل، اختارت بيانكا الظهور ببيكيني صغير بالكاد يغطي ثدييها. قوامت بربط الجزء العلوي من السلسلة الصغيرة مع تنورة بيضاء.

ولكن تم وصفها بأنها “سيئة” بعد أن لاحظ الناس أنها لا ترتدي أي حذاء، وفق ما نقل موقع دايلي ستار.

والفيديو الذي تم نشره على حساب إنستغرام No Jumper، أثار استياء الجماهير. وعلق أحد الأشخاص قائلاً: “حافية القدمين في أرضية كازينو لاس فيغاس أمر جنوني”.

وقال آخر: “الأرضية قذرة”. وكتب ثالث: “يبدو هذا فظيعا. وكم هو غير صحي”.

وأضاف آخر: “إنهم سيئون جدًا ولا يرتدون أي أحذية”. وفي الوقت نفسه، اقترح أحد الأشخاص: “يجب أن يعيشا في كهف، وهي تتجول حافية القدمين ومن دون ملابس”.

شارك الخبر