حقيقة عودة بسمة بوسيل إلى تامر حسني

تامر حسني وبسمة بوسيل

تصدّر اسم الفنان تامر حسني وطليقته المغربية بسمة بوسيل “الترند” ليلة رأس السنة بعدما شارك متابعيه بصورة جمعت بينهما وبين أبنائهما الثلاثة، مما أثار الشكوك حول عودتهما، حيث وقع الطلاق في شهر نيسان الماضي.

تامر، تجاهل توضيح الحقيقة للجمهور، وبخاصةٍ أنه تلقى التهنئات منهم على العودة، كما تصدّر نبأ عودتهما بعض المواقع المحلية في مصر، لكن المفاجأة التي كشفت عنها بسمة هي أنه لا صحة لما تردد حول عودتهما.

وعن سبب نشر حسني هذه الصورة العائلية التي التقطت قبل انفصالهما، أوضحت في منشور عبر “إنستغرام” أنه لم يقض ليلة رأس السنة مع أولاده، فحرص على أن يدعمهم نفسياً من خلالها.

كما كشف مصدر لـ”النهار” عن أن الطلاق بين تامر وبسمة وقع ثلاث مرات، مما يجعل الأمر معقداً، حتى وإن كانت لديهما رغبة في العودة مجدداً، لكنه أكد أنّ العلاقة بينهما جيدة ويتعاونان معاً في تربية أبنائهما الثلاثة. وأكد أيضاً أن حسني لا تزال حالته النفسية ليست على ما يُرام على الرغم من عودته لممارسة نشاطه الفني.

شارك الخبر