انفصال ناتالي بورتمان وبنيامين ميليبيد

ناتالي بورتمان وبنيامين ميليبيد

بعد 11 عاما من الزواج، انفصلت ناتالي بورتمان – Natalie Portman وزوجها بنيامين ميليبيد Benjamin Millepied، بحسب ما أكدت Us Weekly.

وبين مصدر مطلع لـ Us Weekly بشكل حصري، “أن الزوجان كانا يحاولان العمل على استمرار زواجهما، بعد ورود معلومات عن وجود علاقة غرامية يعيشها بنيامين ميليبيد”.

وزادت الشكوك حول وضع الزوجان اللذان يتشاركان تربية ابنهما أليف 12 عام، وابنتهما أماليا 6 سنوات، خلال الذكرى السنوية الحادية عشرة لزواجهما يوم الجمعة 4 آب – أغسطس، عندما شوهدت بورتمان بدون خاتم زواجها خلال حدث Angel City FC في سيدني، أستراليا.

وانتشرت في يونيو شائعات مفادها أن ميلبيد كان على علاقة غرامية مع كاميل إتيان، وهي ناشطة مناخية تبلغ من العمر 25 عامًا، في ذلك الوقت، أخبر أحد المطلعين Us Weekly “أن بورتمان ظلت ملتزمة بزواجها على الرغم من الخيانة الزوجية المزعومة”.

وبين المصدر لـ Us Weekly، أن ناتالي اعتقدت أن علاقة بنيامين كانت علاقة ارتباط قصيرة وغبية لا تعني شيئًا بالنسبة لها، وأضاف أن بورتمان كانت على استعداد لمعرفة قدرتها على إعادة بناء الثقة، لضمان ألا يكبر أطفالهما في منزل مفكك.

مع ذلك، قال أحد المقربين الآخرين، إن بورتمان لم تكن تعرف إذا كانت هي وزوجها سيكونان قادرين على إعادة بناء علاقتهما بعد الفضيحة، وأوضح أيضاً أنهم كانوا يتحدثان ويعملان على ذلك معًا من أجل أطفالهما”، مضيفًا “أن ميليبيد كان آسفًا على أفعاله”.

وكان كل من بورتمان وميليبيد قد التقيا في عام 2009 أثناء عملهما في فيلم Black Swan للمخرج دارين أرونوفسكي، والذي تم عرضه في دور العرض في عام 2010.

وتعاون الثنائي لاحقًا في فيلم Vox Lux لعام 2018، والذي لعبت فيه بورتمان دور نجمة البوب ​​باسم سيليست، وعمل ميليبيد، وهو راقص باليه محترف، مع زوجته في تصميم الرقصات للفيلم.

شارك الخبر