حسن يوسف يعتزل الفن نهائيًا

حسن يوسف

أكد الممثل المصري حسن يوسف اعتزاله التمثيل، بسبب وفاة نجله عبدالله، الذي فارق الحياة في شهر يوليو/تموز الماضي غرقا في منطقة الساحل الشمالي.

وقال النجم في تصريحات تلفزيونية، أول أمس الاثنين، “بعد وفاة ابني.. أخدت القرار هذا فوراً”، مبيناً أن الألم الذي بداخله نتيجة فقدان فلذة كبده، يمنعه من تأدية أي أدوار، كما اعتاد أن يشاهده الجمهور.

كما بين أنه حتى الآن يتلقى العزاء من الجمهور، معلقا: طول عمركم جنبي طول عمركم مش مقصرين في تشجيعي وإذا كنت قدمت أدوارا كويسة ده بفضل تشجيعكم ليا.

وأشار حسن يوسف إلى أنه يقضي وقته الحالي في قراءة القرآن الكريم، وفي حالة عرض عليه أعمال فنية، لو كان الدور مناسبا ومكتوبا بشكل جيد والأجر الذي سيتقاضاه مناسبا له، وقتها سوف يفكر في الموضوع.. لكن لو غير ذلك فليس هناك نية للعودة.

وكانت زوجته الممثلة المعتزلة، شمس البارودي، أعلنت قبل أيام قليلة اعتزال زوجها حسن يوسف “نهائياً”، واتجاهه إلى التفرغ للعبادة، وذلك بعد وفاة نجلهما.

وردّت شمس على أنباء تعرض زوجها لوعكة صحية، قائلة: هذه الأخبار مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، زوجي حسن يوسف اعتزل الفن نهائياً وتفرغ للعبادة وصلة الرحم.

وأوضحت أن حسن يوسف “رفض العديد من الأعمال الفنية المعروضة عليه، وزهد في كل مباهج الدنيا، وتفرغ لعبادة الله، وقال كفاية كده”.

يُذكر أن للنجمين حسن يوسف وشمس البارودي 4 أبناء، هم: ناريمان الكبرى، ثم عمر الذي دخل مجال التمثيل والإخراج أخيراً، ومحمود ثم عبد الله الأخير الذي يصفونه بالابن المدلل وآخر العنقود.

قالت الفنانة عفاف شعيب، في تصريحاتها إعلامية، إن صناع مسلسل بيت السيدة لم يتخذوا أي خطوة التحضيرات للعمل لعرضه في الماراثون الرمضاني المقبل، معلقة: “محدش كلمنا ولا حضرنا أي حاجة”.

سبق وبدأ حسن يوسف والفنانة عفاف شعيب، تصوير المشاهد الأولى من مسلسل بيت السيدة لعرض في رمضان ٢٠٢٤، ولكن قرر صناع العمل تأجيله من رمضان 2023 لـ 2024 بسبب ضيق الوقت.

قدّم حسن يوسف، العديد من الأعمال الفنية المتنوعة، بما في ذلك الأفلام الرومانسية التي جمعته بزوجته شمس البارودي، وأيضا الفنانة سعاد حسني.

اشتهر الفنان القدير «حسن يوسف» بأدوار «الولد الشقي»، كما تميزت العديد من أعماله بالكوميديا وخفة الظل.

وفي آخر مسيرته الفنية قدم عدة أعمال دينية، كان أبرزها «إمام الدعاة» الذي جسده خلاله سيره حياه الإمام الشعراوي، وحقق وقتها نجاحًا كبيرًا.

شارك الخبر