قلق على صحة كيت ميدلتون بعد الجراحة

Kate Middleton

تزايدت المخاوف بشأن صحة كيت ميدلتون؛ التي خضعت الأربعاء الماضي، لعملية جراحية في البطن. وتأتي الجراحة في وقت تمر فيه العائلة المالكة البريطانية بوقت غير جيد من الناحية الصحية؛ إذ سيخضع ملك المملكة المتحدة تشارلز الثالث لعملية جراحية أيضاً لإزالة ورم حميد من البروستاتا.

وأعلن قصر باكنغهام إجراء العملية الجراحية لزوجة الأمير ويليام بعد الأخبار المتعلقة بالملك، وجاء في البيان: «دخلت أميرة ويلز إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية مخطط لها في البطن. وكانت الجراحة ناجحة ومن المتوقع أن تبقى في المستشفى لمدة تراوح بين 10 إلى 14 يوماً، قبل أن تعود إلى المنزل لمواصلة تعافيها».

شارك الخبر