خبر زائف عن وفاة إيمينيم

Eminem

انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير خبر كاذب عن وفاة مغني الراب الشهير #إيمينيم، في 10 كانون الأول الجاري عن51 عاماً، مما أثار حزن المعجبين حول العالم.

ووفقاً لموقع “ميترو”، كتب أحدهم على صفحة إيمينيم على ويكيبيديا أنه فارق الحياة، مما أدى إلى انتشار الخبر بسرعة على وسائل التواصل، عقب التقاط صورة شاشة من صفحة ويكيبيديا ونشرها على منصة “إكس”.

وفي اللحظات الأولى من انتشار الخبر، أصابت صدمة كبيرة محبي النجم الذين سارعوا للتعبير عن حزنهم ومشاعرهم. وكتب أحدهم: “كدت أصاب بنوبة قلبية بعد رؤية الخبر على صفحة إيمينيم على ويكيبيديا”.

وقال آخر: “عانيت بالفعل من ارتفاع في دقات قلبي. أنا سعيد جداً لأنه لم يمت”.

وعبّر آخرون عن غضبهم من رواد مواقع التواصل الذين ينشرون أخباراً مزيفة مماثلة، وكتب أحدهم: “لا يمكن للناس العبث بهذه الطريقة. كانت هذه السنوات سيئة بما فيه الكفاية”. وكتب آخر: “لا تعبثوا بوفاة شخص ما أبداً”.

وبعد البلبلة التي اجتاحت وسائل التواصل، عدلت صفحة إيمينيم على ويكيبيديا الخبر وحذفت العبارة التي تشير إلى وفاته.

شارك الخبر