باريس هيلتون تتعرض للحرج في حفل الفورمولا 1

Paris Hilton

وصلت باريس هيلتون إلى حفل ما بعد سباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1 في لاس فيغاس، لتستقبلها غرفة فارغة تقريباً، ما جعلها تتعرض للسخرية على مواقع التواصل.

وتم تكليف باريس هيلتون بمهمة الترفيه بعد سباق الفورمولا 1 في فندق “فيرجين هوتيل”، لكنها وجدت نفسها في غرفة فارغة. ونشر أحد المعجبين مقطع فيديو لدخول باريس المفاجئ، وعلق عليه “اللحظة التي لا تقدر بثمن، عندما تدرك باريس هيلتون أنه لا يوجد أحد في حفلة ما بعد الفورمولا 1”.

وارتدت باريس ملابس مميزة لهذه المناسبة، حيث صعدت إلى الحلبة مرتدية بدلة سباق مبهرة ومتلألئة تعرض شعار فنادق هيلتون على صدرها. ورفعت النجمة نظارتها الشمسية لتقييم الموقف، بينما أعلن دي جي آخر عن حضورها، وفق صحيفة “ميرور” البريطانية.

وامتلأ حساب Real Vegas Locals Instagram الذي شارك الفيديو الأصلي، بالتعليقات التي تنتقد دخول باريس هيلتون، وتسخر من عدم وجود الجمهور.

وأشار أحد المعجبين إلى مدى تغير العالم، وكتب “لم يعد أحد يظهر في هذه الحفلات كما كان الحال في أوائل ومنتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي”.

وهاجمها شخص آخر، وأشار إلى كيم كارداشيان. وكتبت في إشارة إلى الوقت الذي كانت فيه كيم مساعدة لباريس: “تذكري أن عملك كمساعدة يساوي 100 ضعف ما أنت عليه الآن”. وكتب أحد المعجبين: “بدأ الذعر في اللحظة التي رفعت فيها تلك النظارات الشمسية”.

وكان عدد قليل من الناس متعاطفين مع باريس. وكتب أحد السكان المحليين: “يعتقد الناس خارج فيغاس أن هذا أمر موجه ضد باريس. إنه ليس كذلك. إنها تزور لاس فيغاس كثيراً، ونحن نحبها جداً. لقد كان هذا الأمر موجها ضد الفورمولا 1”.

شارك الخبر