أول طفل في العالم يمكنه أن يصبح ملكا لبريطانيا ورئيسا لأمريكا

  • In News
  • May 7, 2019
  • 118 Views

سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على ما أعلن عنه الأمير هاري أن زوجته ميغان ماركل، وضعت طفلا صبيا، لكن المفاجأة أنه قد يكون هذا هو أول طفل يمكن أن يصبح ملكا لبريطانيا ورئيسا للولايات المتحدة الأميركية في آن واحد.

لكن كيف ذلك الأمر، هذا ما شرحته وفسرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، التي قالت إن الطفل الملكي الجديد، ربما يكون حالة استثنائية في العائلة المالكة البريطانية.

وقالت الصحيفة إن ابن هاري وميغان، يحمل الجنسية البريطانية تلقائيا بسبب جنسية والده، كما أنه يحتل المرتبة السابعة لتولي العرش وهو ابن الحفيد الثامن لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.
كما يمكن للطفل الملكي الجديد، الذي لم يختر والده ووالدته بعد اسما له، يمكن أن يحمل أيضا الجنسية الأميركية، نظرا لأن والدته تحملها حتى الآن، وهو ما يجعله مؤهلا أيضا يوما ما للترشح إلى منصب الرئيس الأميركي.

من المعروف أن ميغان ماركل، لم تتنازل طوعا عن الجنسية الأميركية التي تحملها، لأن هذا لم يكن مطلوبا منها بموجب القانون البريطاني، ما يجعل الطفل ممنوحا أيضا الجنسية الأميركية.

لكن ما يمكن أن يجعل الأمير هاري وميغان ماركل لا يسعيان حاليا لحصول الطفل على الجنسية الأمريكية، أن هذا سيوقع هاري وميغان في فخ الضرائب الأمريكية، التي تطالب جميع مواطني الولايات المتحدة بالإبلاغ عن أي دخل من جميع مصادر الدخل سواء داخل أو خارج الولايات المتحدة.

وكان الأمير هاري وميغان ماركل، قد أعلنا عن وضعها لطفل يتمتع بصحة جيدة.

وإنه أول طفل لهاري وميغان، اللذين تزوجا قبل عام، ودوقة ساسكس هي ممثلة أمريكية متقاعدة تبلغ من العمر 37 عاما، أما الأمير يبلغ من العمر 34 عاما هو ابن الأمير تشارلز، وهو ولي العهد، والأميرة ديانا التي توفيت في حادث سيارة في باريس عام 1997.

وقال قصر باكنغهام إن المخاض بدأ لدى ميغان صباح اليوم الاثنين، وأن الأمير كان بجانب ميغان، ولم يكشف عن أية تفاصيل أخرى.

وقال هاري إنه “فخور للغاية” بزوجته بعد الولادة صباح الاثنين الباكر، يزن الطفل 3.268 تقريبا، ويقول مسؤولو القصر إنه ولد في الساعة 5:26 من صباح الاثنين.

معرض الأخبار

Skip to content
%d bloggers like this: