ماجدة الرومي

أصدر مكتب الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي اليوم بياناً إعتبر فيه أن فرقة Kimaera تعدت على حقوق الملكية الفكرية لأغنيتها “يا بيروت” وهددت بمقاضاتهم.

وجاء في البيان، الذي نشر عبر كافة مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بها، أن إستغلال الفرقة للأغنية وتصويرها على طريقة الفيديو كليب وعرضها على المحطات الفضائية كان دون حق أو إذن، ووصفته بالتعدي الواضح على الحقوق المادية والمعنوية الثابتة التي يكفلها “قانون حماية الملكية الأدبية والفنية رقم 75 الصادر بتاريخ 3/ 4/ 1999”.

ووصفت الرومي العمل المصور للاغنية “بـالهجين” معتبرة “أنه ينشر العنف والسواد ويتضمن أصواتاً وألحاناً غريبة أثارت الإستهجان والذهول” وواصلت “إن العبث بأنشودة رائعة سكنت وجدان الشعب اللبناني والعربي وباتت عنوان الأمل والصمود والعنفوان وتحويلها إلى هذه السلبية الفنية أمر غير مقبول بجميع المقاييس”.

وأشارت في ختام البيان عن اللجوء إلى القضاء، و”التقدم بدعاوي قضائية ضد الفرقة والقائمين عليها وكل من شارك في التعدي على الحقوق الفنية الثابتة” مؤكدة حصولها على دعم وتضامن كامل من طرف السيدة زينب قباني إبنة كاتب القصيدة “نزار قباني”. وطالبت المحطات الفضائية بوقف بث الأغنية.

يذكر أن الفرقة التي أعادت توزيع الأغنية بطريقة الـ Death Metal وإستعانت بالمغنية الشابة شيريل خيرالله لأدائها، فيما تولى نديم مسيح إنتاج ومونتاج وإخراج الأغنية.