نادين سلامة

كشفت الفنانة السورية نادين سلامة أن المشهد الذي قدمته مع الفنان وائل رمضان في مسلسل ” شارع شيكاغو ” و الذي تضمن قبلة جريئة لم يكن مكتوباً في النص بل تمت إضافته خلال التصوير من جملة المشاهد التي تمت إضافتها وتعديلها خلال التصوير و التي كانت تحدث دائماً .

وعما إذا كانت قد فكرت بزوجها وأولادها خلال أداء المشهد رفضت نادين خلال مقابلة ببرنامج ” شو القصة ” مع الإعلامية رابعة الزيات على تلفزيون ” لنا “الإفصاح عن الكواليس لأنها تحترم زوجها و عائلتها والمجتمع الذي تعيش فيه .

ولفتت نادين إلى أنه لو عاد بها الزمن إلى الوراء لن تؤدي هذا المشهد، حيث قالت ” : عندما طلب مني تأدية مشهد القبلة عطلت التصوير لمدة خمس ساعات حيث كنت رافضة للمشهد ولكن أديته بعد أن أجبرني عليه المخرج محمد عبد العزيز وأنا أحترم رأيه على الرغم من أني أرى أن الإيحاء بالفعل أهم من الفعل بحد ذاته “.

وأضافت نادين : مع احترامي للجميع وبدون تعميم ولكن أريد أن أتحدث بالخصوص المشاهد العربي يتقبل المشاهد الساخنة في إنتاجات ” المنصات العالمية ” والمسلسلات التركية ويرفضها في المسلسلات العربية ويتقبل مشهد قبلة بين فنان سوري وفنانة لبنانية لكنه يرفضها بين فنان سوري وفنانة سورية .

واعتبرت نادين أن قسم من الجمهور يعتبر أن القبلة هي أعلى درجات الحب وأن الجمهور يتقبلها عندما توظف بمكانها الدرامي الصحيح ولكن هناك قسم من المشاهدين لا يتقبلها في الدراما التلفزيونية ولا يريد مشاهدتها وأنا في الحالتين أحترم الرأيين .

وكشفت سلامة أن هذا المشهد الذي واجه رفضاً حاداً من الجمهور، تم اقتطاعه وعُرض على موقع “يوتيوب”، وحاز على أكثر من 80 مليون مشاهدة، متسائلة “كيف يرفضون أمر ثم يسعون وراءه بهذا الشكل؟ “.

يشار إلى أن مسلسل ” شارع شيكاغو ” تضمن العديد من المشاهد الجريئة التي أدتها سلاف فواخرجي ومهيار خضور و أيضاً الفنانة الشابة ريام كفارنة وهو من تأليف وإخراج محمد عبد العزيز و إنتاج ” وياك ” و ” قبنض ميديا ” .