سينتيا خليفة

تسببت الفنانة اللبنانية، سينتيا خليفة، في إثارة الجدل بسبب إطلالتها الملفتة ضمن الدورة الرابعة لمهرجان الجونة.

سينتيا خليفة من مواليد عام 1992، وبدأت العمل منذ أن كانت في الحادية عشر من عمرها مع جورج خباز في “عبدو عبدو”.

وعملت سينتيا كمذيعة في قناة “MTV” اللبنانية منذ عام 2009 وهى في عمر السابعة عشر، وفي عام 2010 حصلت على أول دور تمثيلي لها، لكن انطلاقتها الحقيقية جاءت من خلال مسلسل “روبي”.

وقدمت عدة أعمال تلفزيونية من مسلسلات وبرامج ما بين عدة قنوات أهمها MTV وMBC، وبدأت في الأول كمقدمة برامج، ومن أهم برامجها برنامج “كوك أستوديو” الذي عرض على قناة MBC بعام 2012 و2014.

ومعروف عن سينتيا أنها خفيفة الظل وتعشق الضحك، كما عرفت بجمالها الطبيعي وحسن إطلالاتها رغم بساطتها، كما تعشق مواكبة الموضة وعالم الأزياء مما زاد عدد متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقام الدورة الرابعة من مهرجان الجونة في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر، بحضور عدد من نجوم الفن في مصر والوطن العربي، ويشهد المهرجان هذا العام، عرض 65 فيلما من 42 دولة.

ويعد مهرجان الجونة أحد أهم المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويهدف إلى عرض مجموعة واسعة من الأفلام للجمهور الشغوف بالسينما، وتعزيز التواصل بين الثقافات المختلفة من خلال فن السينما.

ويهدف المهرجان أيضَا إلى ربط صناع الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين، ويلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات الجديدة، ويسعى جاهدا ليكون حافزا لتطوير السينما في العالم العربي.