ميا خليفة

هاجمت نجمة الأفلام الإباحية السابقة الأميركية ال​لبنان​ية الأصل ​ميا خليفة​، النجمة ​شاكيرا​، وإنتقدتها لتجاهلها “وطنها عقب تفجير مرفأ بيروت في الرابع من آب”، لافتة الى أنها لم “تتذكر وطنها لبنان إلا بعدما أهداها المصمم اللبناني العالمي ​زهير مراد​ T-Shirt كتب عليها “انهضي من تحت الركام”، والتي صممها لمساعدة لبنان مالياً، وشاركه بذلك عدد من نجوم العالم”.
وقالت: “شعرت بالقرف عندما رأيت شاكيرا تنشر صورة القميص بعد مرور شهر على الانفجار، أتمنى لو كنت أستطيع استعادة كل المال الذي أنفقته بالاستماع إلى أغاني تلك الحقيرة”.

شاكيرا

وتابعت ميا: “عبّرت شاكيرا عن حزنها عندما كان الأمر لصالحها ويعود إليها بالأرباح والشهرة حول العالم، لكنها لم تكن على المستوى المطلوب عندما كان الأمر يتطلب ذلك. شاكيرا من أصول لبنانية وقد أصبت بالقشعريرة الآن. أكره التحدث عن الأمر إنني أغضب جدًا عندما أرى مشاهير عالميين تقبلوا علنًا الثقافة اللبنانية، كما حصل مع شاكيرا عندما كانت في جولة، أو حين تطلق ألبومًا أو تستخدام عينة من أغنية لبنانية في أغنية شهيرة لها، كما فعل “​جاي زي​” حتى جي زي تبرع بمبلغ مالي أكبر من الذي تبرعت به شاكيرا”.