أعلن نجم الأوبرا الإسباني، بلاسيدو دومينغو في حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية أن مرض “كوفيد – 19” الذي أصيب به عزز إرادته للحياة.

وقال التينور الإسباني المشهور:” أصابنا، أنا وزوجتي، مرض “كوفيد – 19″. ما سمح لنا بالعزلة الذاتية بتقييم أشياء بسيطة ومنحنا طاقة جديدة وإرادة للحياة وعزز علاقتنا بذوينا الذين عجزنا عن رؤيتهم ومعانقتهم طيلة فترة العزلة الذاتية”.

ومضى دومينغو قائلا:” بعد أن تعافيت من “كوفيد – 19″ بدأت بممارسة الرياضة كل يوم، كما بدأت في دراسة مقطوعات موسيقية للبيانو قد نسيتها. وأنا سعيد جدا بإحراز نجاح في هذا المجال، ثم ركزت على الغناء لأكون مستعدا لعروض موسيقية ستقام في موسم الصيف”.

وقال المغني إنه شاهد وقت العزلة الذاتية مباريات تاريخية لكرة القدم وأوضح قائلا ” أنا أحب كرة القدم لأنني اعتبرها فنا من الفنون”.

ولاحظ دومينغو أنه لم تتح له لحسن الحظ فرصة للغناء في قاعة موسيقية خالية من الجمهور على الرغم من قيود فرضها وباء فيروس كورونا وقال إنه يعتبر الجمهور جزءا من المسرحية ويحس دائما بحفاوة يهديها الحضور للمغني حتى لو قل عددهم.