ليال عبود

قالت الفنانة اللبنانية ليال عبود إنها ستشارك ضمن لجنة تحكيم برنامج “غني سمعنا صوتك”، الذي ينظمه المركز الثقافي الكندي للموسيقى والغناء، وهو برنامج خاص باكتشاف المواهب الجديدة المتواجدة في مختلف الدول العربية.

وأكدت عبود أن هذه التجربة فريدة من نوعها وجديدة، تضعها أمام مسؤولية كبيرة كونها تساهم من خلال خبرتها الفنية الطويلة والتي ترتكز على اكتشاف المواهب الواعدة حاضرا ومستقبلا.

وحول إمكانية تعرضها للهجوم بسبب هذه المشاركة إذ قد يعتبر البعض أن هناك فنانين آخرين يستحقون خوض هذه التجربة، أكدت الفنانة ليال عبود، خلال تصريح مع موقع “فوشيا”، أن خلفيتها الثقافية كفيلة بالرد على هذا الانتقاد، فهي تحمل ثلاث شهادات جامعية بالإضافة إلى دراستها الصوتية والموسيقى فضلا عن خبرتها على الساحة الفنية، مستطردة بالقول:” يلي احسن مني على مستوى الموهبة والمعرفة فليتفضل وينتقد”.

كما اعتبرت ليال عبود أن الجمال نعمة من عند الله، وتعديل الألوان في الصورة لا يعتبر عملية تجميل، معلنة استعدادها الظهور لايف عبر السوشال ميديا من دون مكياج للتأكد من أن جمالها طبيعي ولا تخضع صورها للفوتوشوب.

واستبعدت ليال عبود فكرة إحياء حفلات أون لاين ريعها لمساعدة متضرري انفجار بيروت أسوة بسواها بالنجوم، قائلة :” الله يكتر الخير ويزيد من نسبة فاعلي الخير، ولكن اين هي تلك الحفلات التي رممت المنازل المتضررة من الانفجار؟ انا أؤيد كل أعمال الخير شرط أن يكون ملموسا وليس استعراضيا”.

وأضافت: “فيروز ليس ملكا لاحد، هي ملك الكرة الأرضية، فأنا مع الحفاظ على تراثها من دون اللجوء إلى التعديلات على أغانيها، فهي سفيرتنا للنجوم وليست حكرا على أحد، والشعب ليس لديه سوى صوتها الشعور بالأمل والسعادة، وإذا أدينا أغانيها فهذه ليست جريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.