ليلة رومانسية بامتياز أحياها الفنان وائل كفوري في مهرجانات صيدا الدولية، حيث غصت مدرجات المسرح بجمهور توافد من مختلف المناطق اللبنانية لمشاهدة فنانهم المحبوب.
قدّم كفوري باقة من أجمل أغنياته القديمة والحديثة، والتي أشعلت الأجواء بين الجمهور الذي تفاعل معها غناء وتصفيقا.
من المعروف عن وائل أنه يتجنّب تأدية أعمال بلهجات أخرى، إلا أنه هذه المرة كسر القاعدة وغنّى باللهجة المصرية للسيدة الراحلة أم كلثوم وأغنية “سيرة الحب”، وذلك وفقا لطلب الجمهور.
ولفتنا في الحفل أيضا جملة قالها كفوري ظهرت وكأنها رسالة أراد إيصالها، وهي: “يقطع الحب وسيرته”.
وعلى طريقته قرر كفوري أن يعبر عن حبه للشهيد رفيق الحريري ولرئيس الحكومة سعد الحريري، إذ غنّى موالاً جاء فيه: “رفيق الشيخ فيكي كان بنّا وعا كل الناس افضالو كتيري .. بفضلو تعلموا أجيال عنا وصاروا بـ عجينة بلادي خميري.. استشهد بو بهاء وغاب عنا.. وكانت رحلتو رحلة قصيري.. وتا فعل الخير ما يترك وطنا عبّى مطرحو سعد الحريري”.