أحيا النجم اللبناني وائل كفوري، حفلًا غنائيًا كبيرًا ضمن فعاليات مهرجانات زحلة بحضور أبناء مدينته التي تعد مسقط رأسه.

ويأتي هذا الحفل تزامنًا مع وقوف أهالي زحلة مع ابن مدينتهم ودعمه ضد المسيئين له بسبب القضايا المثارة بينه وبين طليقته أنجيلا بشارة.

وقدّم وائل كفوري عددًا كبيرًا من أغانيه وسط تفاعل كبير معه ورقصات على الدبكة اللبنانية الشهيرة، حيث نشر كفوري مقطعًا من إحدى أغانيه في الحفل عبر حسابه على “إنستغرام”.

وتميز الحفل بحضور جماهيري كبير، وشهد إعلان وائل كفوري، عن دعمه لحقوق المرأة، حيث طلبت معجبة أن تغني معه في الحفل، وهو ما جعله يلبي طلبها وأعطاها “المايك” وغنت مقطعًا من إحدى الأغاني.

وفور انتهاء المعجبة من أغنيتها قال وائل كفوري: “شفتو إني أنا مع حقوق المرأة”، وسط ضحكات مع الحاضرين للحفل.

وكان مقطع فيديو قد تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعيّ، يتضمن تسجيلًا صوتيًا نُسب إلى أشرف الموسوي، محامي طليقة وائل كفوري، وكان يتلفّظ بعبارات مُسيئة لوائل كفوري ومدينة زحلة، ولذلك أعلنوا التضامن معه باعتباره ابن مدينتهم.

وأظهر مقطع الفيديو توافد عدد من أبناء زحلة على مقرّ إقامة النجم اللبنانيّ الذي كان في استقبالهم بالأحضان، مُعربًا عن سعادته بموقفهم الذي أعلنوه.

كما قام المتضامنون من أبناء زحلة بتعليق لافتات في الطرق الرّئيسيّة للمدينة، وكتبوا عليها عبارات التضامن مع كفوري ضدّ حملة التّشهير التي يتعرّض لها، وأطلقوا هاشتاغ بعنوان #وائلكفوريخط_أحمر.