نوال الزغبي تخرج عن صمتها وتعترف

  • In News
  • April 30, 2018
  • 286 Views
نوال الزغبي تخرج عن صمتها وتعترف

حلّت النجمة الذهبية نوال الزغبي ضيفة ضمن برنامج “بصراحة” مع الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير إذاعة “فايم أف ام” لتتحدث عن نجاح أغنيتها الجديدة “قالوا” واعمالها القادمة وحفلاتها الجديدة.
في بداية الحلقة، تحدثت باتريسيا هاشم عن نجاح اغنية “قالوا” والارقام العالية التي حققتها حيث احتلت المرتبة الاولى في تونس، الجزائر والامارات واحدثت ضجة كبيرة في كل مكان فهل تتوقع نوال سلفاً نجاح اغنياتها بهذا القدر؟ أشارت نوال الزغبي الى أنها تختارأغنياتها بإحساسها وايضاً بعقلها خاصة بعد مسيرة فنية طويلة وخبرة كبيرة حيث قدمت العديد من الأغاني بمواضيع مختلفة ولان التجدد يجب ان يكون موجوداً، فعندما سمعت أغنية “قالوا” رأت فيها شيئاً مختلفاً فموضوعها قريب من القلب ولحنها لا يحتاج الى اكثر من ذلك وغنتها باحساس عالٍ جداً وشعرت ان الاغنية مشروع “هيت” لان الاغنية الناجحة لديها مواصفات معينة. حين قاطعتها باتريسيا مشيرة ان نوال تقطف الهيتات قطف، فعلقت نوال وقالت ان الخبرة تلعب دورها وشعرت ان “قالوا” اغنية “هيت” وفي النهاية “متل ما الله بريد”.

وبالعودة الى كلمات الاغنية اشارت “هاشم” ان نوال بالعادة لا تقول للرجل “ارجاع يلا رجاع تحتى عيّد” بل تقول “بتحب تبقى اهلا وسهلا وبتحب بتفل الله معك”، ابتسمت نوال وقالت “عم قول للعالم تحط عا عينن وبعدين بدبرك”.
أغنية “قالوا” من كلمات مازن ضاهر، الحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، وهو التعاون الأول لنوال معهما ولكنها ستكرر التعاون مع فضل سليمان بأربع اغان وتوزيع مع عمر صباغ حيث أشارت أن في البومها الجديد ستعيد التعاون معهما وأعربت عن سعادتها بهذا التعاون ووصفتهما بالمبدعين. واكدت ان اغنية “قالوا” نموذج صغير عن الاغاني الباقية الرائعة في الالبوم لأنها محتفظة بالاغاني الأهم للالبوم.

عقد جديد مع شركة روتانا؟
ورداً على سؤال هل سيكون الألبوم من انتاجها الخاص او من انتاج شركة “روتانا” بعدما غازلتها الاخيرة حيث اشارت باتريسيا ان معلوماتها تؤكد على ان روتانا عرضت توقيع عقد جديد معها، اكدت نوال ان علاقة صداقة قوية تجمعها مع رئيس شركة روتانا الاستاذ سالم الهندي وهي تحب الشركة وسبق ان عملا سوياً وقدما اجمل الاعمال. وعبرت عن محبتها لشربل ضومط وتتفاءل به وهو صديق لها والمفاوضات جارية بينها وبين الشركة. وتمنت ان تعاود العمل مع الشركة لأنها تحبها وتحترمها ومديرها “بجنن” وتحترمه.

ورداً على سؤال ان هناك مرحلة تحوّل كبيرة فنياً تعيشها نوال الزغبي فما الذي تغيّر؟ اكدت ان كل فنان يمر بأوقات جيدة وصعبة على حدّ سواء في حياته وهي امرأة شرقية مرت بصعوبات عائلية ابعدتها قليلاً عن عملها ربما ولكن هذا البعد “منيح او مش منيح ما بعرف” ولكن عندما عادت شعرت ان في داخلها خزّان من العطاء والطموح والنجاح.

وعن مواقع التواصل، اشارت انها بدأت منذ عامين تنشط اكثر على مواقع التواصل واقتنعت بها خاصة انها تخرجت من مدرسة المخرج سيمون اسمر الذي وصفته بالعملاق الكبير الذي يقول “انه طالما انت بعيدة افضل والناس تشتاق لها” واكدت نوال ان هذه النظرية مهمة هي التي جعلت منها نوال الزغبي وجعلت منها نجمة. قاطعتها باتريسيا مشيرة ان مواقع التواصل كسرت هذه النظرية، فوافقتها نوال واكدت انه مع الوقت كل شيء تغيّر في هذا العالم حتى الموسيقى. واصبحنا في عصر مواقع التواصل. واكدت انها سعيدة بالتواصل مع جمهورها وهي من تدير حساباتها وفي بعض الاحيان تديرها شركة مختصة في حال كانت مشغولة.
وهل تقوم بتعديل صورها قبل نشرها على مواقع التواصل، اشارت الى ان بعض الصور تحتاج الى بعض التعديل خاصة لناحية الاضاءة كما ان الجمهور لم يعد يرضى بصور عادية بل يريد صور مهنية او يقولون “ليه صفرا؟”.

استغنائها عن طوني مندلق بعد سنوات طويلة: فيكتور كيروز هو تلميذ طوني مندلق والتلميذ تفوق على استاذه
وعن تغيير لوكها الجديد، شكرت نوال مصفف الشعر فيكتور كيروز. حينها قاطعتها باتريسيا متساءلة حول تخلّيها عن مصفف الشعر طوني مندلق الذي رافقها لسنوات، فأجابت نوال ممازحة “طلقتو… اذا زوجي وطلقتو”. قاطعتها باتريسيا من جديد مشيرة انها لم تتطلق حتى اليوم، فعلقت نوال ضاحكة “بين يوم والتاني شغّالين شغّالين” وتابعت نوال انها تحب وتحترم طوني مندلق ولكنها احبت ان تجدّد لوكها وطوني مندلق لديه عدة مشاكل “الله يشفي زوجته” فاحبت ان تغير وفيكتور كيروز هو تلميذ طوني مندلق والتلميذ تفوق على استاذه.
تدخلت باتريسيا هاشم واشارت ان نوال الزغبي عندما تتخلى عن شخص ما تحجمه بسرعة وهكذا فعلت عندما تخلت عن المصمم ايلي صعب حيث اعتمدت نفس الاسلوب وان الذي يقهر نوال الزغبي يُعاقب بشكل فظيع، أشارت نوال الى أنها تكنّ فائق الاحترام لطوني مندلق، كما للمصمم العالمي ايلي صعب التي لم تعد تتعامل معه لأنها لم تعد ترى نفسها متجددة بأزيائه بعد 20 عاماً من التعاون. وعبرت عن سعادتها بالتعامل مع المصمم العالمي زهير مراد التي دائمًا ما تشعر انها متجددة معه.

وانتقالا الى اعمالها الفنية خاصة انها تقدم افضل ما عندها فنياً في هذه المرحلة بأعلى طاقة لديها، اكدت ان في بعض الاوقات تحب ان تعطي كل طاقتها في عدة اعمال وهي تختزن طاقة كبيرة ستفجرها في الالبوم الجديد والكليب ايضاً.

لا ينفع مع شيرين نصحها بعدم الزواج
ورداً على سؤال انها باركت لصديقتها الفنانة شيرين عبدالوهاب عبر مواقع التواصل ففي حال وجهت لها دعوة لحضور الزفاف هل كانت ستلبيها؟ اشارت نوال ان شيرين لم تقم بدعوة الفنانين وكان حفل زفافها سريعاً وقالت “هودول مش بيناتنا” والأهم بأن تكون راضية وسعيدة باختيارها لشريك حياتها. وباركت لشيرين وزوجها. واكدت انها تستحق السعادة وتليق بها.
ورداً على سؤال لو التقت بشيرين قبل الزفاف هل كانت نصحتها بعدم الزواج،؟ قالت نوال ضاحكة ان شيرين سبق ان تزوجت مرتين والآن ثالث مرة. وتابعت ان شيرين الوحيدة التي لا تستطيع ان تنصحها بهذا الموضوع.

لا تيتر لمسلسل رمضاني هذا العام
ورداً على سؤال هل ستطل بتتر مسلسل جديد في رمضان، قالت نوال “كلا” لأن تتر “كراميل” وتتر “الناس العزاز” نجحا كثيراً فلا تريد أن تقدم عملاً بمستوى أقل منهما. وكشفت انها اجتمعت مع الفنان عمرو مصطفى وقال لها أن لديه الكثير من التترات ولكن ليس أفضل من “الناس العزاز” ووافقته الرأي لانها لا تريد ان تغني تتر اقل من “الناس العزاز”.

من ستنتخب نوال في 6 ايار؟
ورداً على سؤال حول رأيها بترشح الفنانين الى الإنتخابات النيابية وهل تقوم بهذه الخطوة، قالت انها لا تترشح في هذه المرحلة لانها ستحترق لانها فترة صعبة. واكدت ان البلد يحتاج الى “روح شباب” وناس تخاف وتحب هذا البلد. وأكدت أنها ستنتخب في 6 ايار في منطقة “جل الديب” في المتن، قاطعتها باتريسيا لافتة هل لديها مشكلة في ان تقول من ستنتخب؟ فكشفت نوال انها ستنتخب دولة الرئيس ميشال المرّ الذي وصفته بالاب الروحي بالنسبة لها وهي تلجأ اليه منذ فترة طويلة ووقف الى جانبها وتحترمه كثيراً وهو كبير بكل معنى الكلمة.
وتابعت أنها تحترم كل الأحزاب والتيارات على الرغم من أنها لا ترى تحسنًا من اي منهم على امل ان يحققوا شيئاً هذه المرة.

لا اوافق على تصريح مايا دياب
وانتقالاً الى موضوع علاقتها مع زملائها وزميلاتها في الفن حيث صرحت النجمة مايا دياب مؤخراً ضمن برنامج “بصراحة” انه لا يوجد صداقات في الوسط الفني بسبب الغيرة فهل توافق هي على هذا الموضوع؟ قالت نوال “كلا لا اوافقها الرأي” وتساءلت “غيرة شو مثلاً؟”، اشارت باتريسيا “بغاروا من بعض”، اكدت نوال انها على علاقة جيدة مع بعض الفنانين فلا يوجد غيرة بينهم وضربت مثلاً بذلك عندما كانت هي ونجوى كرم على متن باخرة النجوم حيث حضرت نجوى حفلتها وهي فعلت نفس الشيء. وتابعت نفس الموضوع قد يحصل مع نانسي عجرم واليسا وهي تحب نفسياتهما “كلن لذيذين وكل وحدة عندا ثقة بنفسها”. وختمت حديثها بهذا الموضوع انه يوجد صداقات ولكن ليس اعز الاصدقاء فهي لغاية اليوم لم تحظى بأعز الاصدقاء.

فضل شاكر فنان عظيم ولكن هناك قانون ودولة
ورداً على سؤال هل هي مع عودة الفنان المعتزل فضل شاكر الى الفن وكأن شيئاً لم يكن؟ اكدت ان موضوع فضل شاكر حساس جداً فهو فنان عظيم وصوته رائع ومميز وبالنسبة للشق السياسي لا دخل لها به فهي فنانة وتسمع موسيقى. هناك قانون ودولة هي تهتم بهذا الشيء ولا تستطيع القول اكثر من ذلك.

قلب نوال ترمّم منذ ان خرجت واغلقت الباب خلفها
وحول التحليل النفسي الذي يقول ان الذي يعمل كثيراً بشكل لافت ويضع طاقة كبيرة في الرياضة هؤلاء الاشخاص يعيشون فراغاً عاطفياً، ضحكت نوال وكشفت انها تحب ممارسة الرياضة منذ فترة طويلة وكان المدرب يمرنها في المنزل في النهاية ملت فقررت ان تذهب الى النادي الرياضي وسعيدة بهذه الخطوة خاصة انها تمنحها طاقة ايجابية. ولفتت انها لا تأخذ اي نوع ادوية للاعصاب والرياضة تخفف من الضغط دون ان تحتاج الى ادوية.
ورداً على سؤال هل قلب نوال الزغبي ترمم ام لا؟ اشارت ان قلب نوال “بجنن” منذ عشر سنوات حتى اليوم. واكدت انها منذ ان خرجت واغلقت خلفها الباب ترمم.
ولمن يُراقب نوال من بعيد ويعتقد انها تعيش La Vie En Rose فهل هذا صحيح؟ فأجابت نوال ان لا احد يعيش La Vie En Rose فالحياة فيها الكثير من المشاكل على الرغم من الاشياء الايجابية. فقاطعتها باتريسيا متساءلة اي لون تعيش نوال حالياً؟ فأجابت مبتسمة “ما راح خبرك”.

لا تواصل مع تيا ولكن بالنهاية هي حبيبة قلبي
ورداً على سؤال ان الراحل الكبير جبران خليل جبران كان على حق عندما قال “اولادكم ليسوا لكم” فكيف علاقتها اليوم بابنتها “تيا” ؟ اشارت نوال ان تيا تعيش مع والدها وهذا حق من حقوقها واصبحت بعمر تستطيع ان تختار مع من تريد ان تعيش واختارت ان تعيش مع والدها وهي رحبت بالفكرة فهي لا تجبر اولادها على شيء. قاطعتها باتريسيا متساءلة هل العلاقة افضل معها؟ قالت “ايه عادي ما في غلط”. سألت باتريسيا هل هناك من تواصل بينهما؟ قالت نوال “تواصل تواصل ما في ولكن في النهاية تيا ابنتي وحبيبة قلبي وهي تعيش عند والدها وليس في مكان آخر”.

هناك اهمال في ملف طلاقي
وعن قصة طلاقها هل هناك من تطور جديد، اشارت نوال ان قصتها طالت لان كان هناك من اهمال في الملف ولا تريد ان تتحدث اكثر في الموضوع وقريباً عندما تحصل على الطلاق ستتحدث به.

الموسيقار طلال قرر تأجيل طرح العملين معي
ورداً على سؤال حول تأجيل كليب “برج الحمل”، اشارت نوال ان الموسيقار طلال قرر تأجيل الكليب وطرح كليب “لا تلعب معايا” وهما من انتاجه. ولفتت ان “برج الحمل” اغنية صيفية اكثر.
وحول حفلاتها والديو مع النجم ناجي اسطا في اكثر من حفلة، اكدت انها تحب ان تدعم الناس الطموحين الذين يملكون مقومات النجومية وناجي صوته رائع واغانيه ناجحة والناس يحبونه وهو خلوق وتجمعها صداقة معه “وليش لأ اذا دعمتو بحفلاتي بالعكس بنورلي حفلتي”. وشددت انها تحب ان تعطي فرصة لغيرها ايضاً.

الناس ملوا من برامج الهواة ولكن المهم عاصي مستمر
وحول اصرارها على عدم مشاركتها ضمن لجان التحكيم او لم يعد يعرض عليها ان تشارك ضمنها، قالت “خلص لجان التحكيم” وكي لا تفهم خطأ تابعت ان الناس ملّوا من هذه البرامج.
ورداً على سؤال اي لجنة تحكيم “اهضم” بين “ذا فويس” محمد حماقي، اليسا، احلام وعاصي الحلاني او السابقة التي ضمت كاظم الساهر، شيرين عبد الوهاب، عاصي الحلاني وصابر الرباعي؟ “كل لجنة لديها مقومات والاهم ان عاصي الحلاني مستمر واحبهم جميعاً.”

وبعد ان تلقت باتريسيا مجموعة من التعليقات من جمهور نوال الزغبي في سوريا الذين عبروا عن محبتهم الكبيرة لها، علقت الاخيرة ان قلبها مع الشعب السوري ولن يحصل شيء عما يروج له في الاعلام من ضربات كبيرة واكدت ان السياسة لعبة كبيرة ومسرحية دولية.

انا سعيدة في حياتي بنسبة 9/10
وفي الختام ورداً على سؤال كم تمنح نفسها علامة سعادة من 1 الى 10؟ اكدت انها سعيدة ومنحت نفسها 9 على 10.

وختمت كاشفة انها ستصور اغنية “قالوا” على طريقة الفيديو كليب مع مخرج جديد وموهوب والذي قام بتصوير البرومو الخاص بالاغنية وهي معجبة بعمله. وخلال الصيف ستلتقي الجمهور بعدة حفلات وقريباً حفلتين واحدة في دبي واخرى في هولندا.

خلال الحلقة اطل ايضاً كل من الشاعر مازن ضاهر والملحن فضل سليمان حيث أكد الاخير ان نوال نجمة ذهبية بكل المقاييس وذهبية بنفسيتها وبطريقة تعاملها وبهضامتها. وتابع ان الصوت يحتاج الى دراسة وعندما عملت مع نوال كنت حريصاً جداً ففصّلت على الصوت الموسيقى والمسؤولية كانت كبيرة من خلال الكلمة واللحن والشاعر مازن ضاهر كتب كلمة تشبه نوال وهو ترجم الكلمة مع الموسيقى ووصل الى لحن يليق بالجميع.

معرض الأخبار

آخر الأخبار

الأكثر تعليق

الفيديو

%d bloggers like this: