قبل يومين فقط من ظهورها المرتقب في مهرجانات حراجل في لبنان، فوجئ جمهور المطربة السورية ميادة الحناوي بإلغاء الحفل.

وتحدثت بعض وسائل الإعلام عن إلغاء الحفل، مشيرة إلى أن ذلك يعود إلى أسباب صحية للفنانة ميادة الحناوي، إلا أن الأخيرة أفادت بوجود خلاف مع المنظمين.

وقالت ميادة في تصريح لـ”رويترز”، يوم الجمعة، إن “المنظمين لم يطبقوا بنود العقد.. أنا سافرت إلى لبنان وكنت في الفندق ليومين وأجريت التمارين اللازمة مع المايسترو إيلي العليا، وكنت في أحلى حالاتي، لكن عندما أخلوا ببنود العقد مع مدير أعمالي لم أعد أستطيع أن أبقى”.

وأضافت: “تعبت من بعض المجلات التي قالت إن الإلغاء بسبب أوضاعي الصحية وعدم قدرتي على الغناء”، مؤكدة أنها في أفضل وضع وأن “حادثة صفاقس يمكن أن تحدث مع أ�� كان”.
من جانبها، أكدت اللجنة المنظمة لمهرجانات حراجل أن إلغاء الحفل جاء بسبب خلاف على بنود التعاقد مع ميادة.

وقالت اللجنة، في بيان: “نظرا للظروف الاقتصادية الراهنة، تم بالتوافق والتراضي بين اللجنة ومدير أعمال السيدة ميادة الحناوي إلغاء الحفل الذي كان مقررا نهار الأحد 25 أغسطس”.