في أول تعليق لها على التسريب الذي أثار ضجة كبيرة، قالت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، إنها قد تتخذ قرار الاعتزال مثلما فعلت الفنانة اللبنانية إليسا، بسبب الشائعات التي تطالها من حين إلى آخر.
وجاء تهديد “بولند” بعد انتشار وثيقة مسربة عبارة عن توكيل من الملياردير فواز مبارك عبدالعزيز الحساوي، للإعلامية الكويتية للتصرف في كافة ممتلكاته الخاصة، ما فسره البعض على أنهما تزوجا سرًا أو كانت تربطهما علاقة خاصة.
وظهرت حليمة بولند، برفقة سيد نواف، أحد مشاهير “اليوتيوب”، وذلك في مقطع فيديو عبر حسابها على “سناب شات” قالت فيه: “أتخذ قرار مثل إليسا واعتزل، والله مسكينة”.
وأشارت إلى أنها حتى الآن تلتزم الصمت، لكنها وصلت إلى مرحلة صعبة، قائلة: “شنو هذا، شنو ها القذارة، شائعات وكلام، وتحس من قوة الكذبة أن هناك شيئًا تأخر عليك”.