عيدك سعيد يا جارة القمر

عيدك سعيد يا جارة القمر

لم تسطع نهاد رزق وديع حداد “مواليد 1935 ” شراء جهاز راديو لتسمع أم كلثوم وأسمهان، فغنت هي وتغنّى بها الشعراء والكتاب والمثقفون !
أطلق  الملحن حليم الرومي والد الفنانة ماجدة الرومي الذي كان يعمل مسؤولاً عن قسم الموسيقى في الإذاعة اللبنانية، لقب “فيروز” على “نهاد حداد” وقد استمر معها هذا اللقب من 1950 إلى اليوم حتى باتت لا تعرف إلا به.

سحرت المطربة فيروز القلوب والأسماع وملأت الدنيا غناء وحباً وبدأت انطلاقتها بأغنية “حاجة تعاتبني”من كلمات وألحان الأخوين رحباني عام 1952 وتزوجت عاصي الرحباني بعد هذا التاريخ بثلاث سنوات، وأنجبت منه أربعة أطفال، وكانت الأغاني التي غنّتها في ذلك الوقت تملأ القنوات الإذاعية كافّة، وبدأت شهرتها في العالم العربي منذ ذلك الوقت.

وتعتبر فيروز أول مطربة عربية تظهر على شاشة التلفزيون السعودي، وذلك عام 1966 في عمل بعنوان “غنيت مكة” من كلمات الشاعر اللبناني سعيد عقل.

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الاربع وعشرين ساعة بالاحتفاء  بعيد ميلاد جارة القمر الفنانة فيروز  الـ 84 وملأت أغانيها حسابات المغردين.

قالت الفنانة رزان المغربي  عبر تويتر فيروز.. فخامة الصوت اتفق عليها كل اللبنانيين …عهدك الماسي اتفق عليه كل اللبنانيين….محبتك جمعت كل اللبنانيين ووحدتهم وين مكان بالعالم .

ونشر نيشان فيديو لزيارتها لدار الأوبرا المصرية.

أما الاعلامية مريم البسام فغردت:  تُسرق ُ الأعياد من بلادي، يتدارى استقلال ٌخلف ثكنات ٍمغلقة، يستسلم نعاس الاولاد للنوم ، نتقاتل على دمية من سلطة، نلعب في الوطن بيت بيوت ، تغيب شموس ويستوطن الخريف وتبقى فيروز  بلاداً من الاعياد ولك شو الزهر يفنى الزهر  ،وتبقي انتي النا  وتنعادي علينا.

وقالت مغردة: سيدة الصباح .. عصفورة الشرق .. و جارة القمر .
الصوت الذي تأصّل في أعماق روحنا، و أصبح من تفاصيل حياتنا .. أطفالاً و شباباً و كباراً، فلم نعد نستطيع أن نكمل يومنا من غير أن نبدأ صباحنا به .

وقالت أخرى في مثل هذا الصباح وقبل 84 عاماً، اشرق الإبداع على الأغنية العربية..

قال  عنها عاصي الحلاني : هي الصوت الذي يستطيع أن يَحمل كافّة الأفكار التي نُحب أن نحملّه إيّاها.

قدمت فيروز  800 أغنية، و3 أفلام و400 ألبومات غنائية، و 15 مسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه:
2003-2019 - Majalati