بعد وفاة زوجها رينيه أنجليل وتخطيها فترة حزنها عليه ، لاحظنا النجمة الكندية ​سيلين ديون​ قد اختارت الاهتمام بالموضة ولكن دائماً ما خطفت الأنظار لغرابتها وليس لأناقتها خصوصاً أن معظم أزيائها تظهرها نحيلة للغاية.

لكن سيلين تخطت هذه المرة كل إطلالاتها الغريبة فبدت أشبه بمسخ عملاق حين قبلت الخضوع لجلسة تصوير لصالح عدد شهر أيلول من كتاب CR Fashion Book الذي طال النتظاره واهتم بالتقاط هذه الصور المصور المحترف فالنتين هرفراي واختار شوراع مدينة الحب والأناقة باريس ليقوم بعمله، واستعان بفكرة تأثير عين السمكة الذي يكبر الأشياء بطريقة مبالغ فيها.

وتحدَّثت سيلين عن جلسة التصوير التي عدتها تجربة لم تكن لتخطوها في السابق، فقد أشارت أن قبل خمس سنوات، لم تسمح لاي مصور بالاقتراب من ركبتيها على الإطلاق، فما بالك بالكشف عن لباسها التحتي، تقول: “من كان ليعتقد أن أسمح لشخص بالنظر إلى لباسي التحتي؟ لا أحد سوى زوجي، لكني وافقت على ذلك.”

وأعربت النجمة  الكندية عن سعادتها في الخروج من نطاق راحتها وتخطي الحدود، فهي مغرمة بجلسات التصوير، وكل ما له علاقة بالفن، تقول: “كان رائعًا رؤية نفسي في تأثير عين السمكة، حيث يكون رأسك أكبر من جسد أو العكس، في لإحدى الصور يكون مقاس قدمك 12 وفي أخرى أربعة، إنه عمل فني.”

أبرزت “سيلين ديون” (51 عامًا) جانبها الجنوني في جلسة تصوير تتسم بالغرابة لصالح عدد شهر سبتمبر من كتاب CR Fashion Book الذي طال انتظاره، حيث اتخذ المصور المحترف “فالنتين هرفراي”  شوارع باريس مكانًا لالتقاط صوره التي تحاكي طابع “العام/ الخاص” مُستخدمًا تأثير عين السمكة الذي يكبر الأشياء بطريقة مبالغ بها.

وقد ظهرت سيلين على غلافين للكتاب من أصل أربعة، وظهرت النجمة كعملاق من عالم العجائب في إحدى الصور المُلتقطة من الأسفل، حيث رَكزت اللقطة على ساقيها الطويلتين وحذائها ذي الكعب العالي، بينما كُشِفَ لباسها التحتي الأسود أسفل تنور��ها النفاشة من التل. وفي صورة أخرى، تستلقي ديون على الأرض بإطلالة أرجوانية، وبدت وكأنها تمتلك قدمًا واحدة.