كشف ​الشيف أنطوان​ الكثير من أسرار زواجه الثاني، مشيراً أن زوجته كانت تصغره بما يقارب الـ 23 عامًا، وانها بعد ارتباطها به أصبحت تبحث عن من يصغرها.
وأضاف خلال حلوله ضيفاً ضمن برنامج “أكلناها” الذي يقدمه الممثل السوري ​باسم ياخور​ أنها كانت تتهمه بالبخل، على الرغم من انه كان يعاملها مثل الاميرات وأنها بسببه تمتلك عدد من الفساتين ينكنها من أن تفتح محل.
وتابع أنه تزوجها بنت ضيعة وتفاجأ بتصرفاتها، مُفجرًا في النهاية مُفاجئة بأنها قامت بخيانته، ليبادر ياخور بسؤاله حول هل تأكد فعليًا من خيانتها له، فأجاب أنطوان:” بالتأكيد”.
وعن إمكانية زواجه للمرة الثالثة، قال أن الأمر غير مستبعد لكنه فقد الثقة بالنساء، مضيفاً أن إبنته الوحيدة كانت صديقة زوجته الثانية لكنهما لم تعودا كذلك بعد إنفصاله عنها بسبب الخيانة.