بعد إنتشار خبر إلقاء القبض على الممثل المصري ​خالد أبو النجا​ في ​الولايات المتحدة الأميركية​، بتهمة حيازة ​الهيرويين​ وتعاطيه في سيارته ومعه صديق من كوبا من دون ملابس، في طريق بعيد عن المدينة، نفى أبو النجا هذا الخبر مؤكداً أنه سيرفع قضية تشهير على هؤلاء الأشخاص، الذين يفبركون هذه الأخبار الكاذبة.
وقال أبو النجا: “يتم حاليآ تتبع مصدر هذا الخبر بعد رصده الكترونيا لرفع قضية تشهير على هذا او هؤلاء الأشخاص وراء هذه الإشاعات المفبركة.. لن تفلتوا من العقاب، وكفايةعك”.
يُذكر أن أبو النجا متواجد حالياً خارج مصر، وذلك بعدأن ألغت نقابة المهن التمثيلية المصرية في شهر آذار/مارس الماضي عضويته الى جانب زميله الممثل المصري عمرو واكد، وإتهمتهما بارتكاب “خيانة عظمى”، وذلك بعد مشاركتهما في جلسات غير رسمية عقدت بالكونغرس الأميركي، للحديث عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.