بعدما أعلن محامي السّيدة أنجيلا بشارة تقديم اعتذاره للفنان وائل كفوري، نشرت الأولى عبر حسابها الشخصي على “إنستغرام”، صورًا عبر خاصية “الستوري”. جاءت بعض الصور من مقال نُشر عبر موقع “فوشيا” بعنوان “هذا الرجل “نرجسي”.. احذريه وإلّا سيُحطّم شخصيتكِ!”.

استعانت بشارة بالمقال المكتوب حول الحذر من الرجل النرجسي، ووضعته كخطوات، منها: “إذا قررت إبلاغ شخص آخر عن كيفية تعامل شريكك النرجسي معك، سيحرص على معاقبتك من خلال قول ذلك: بما أنك أبلغتِ شخصًا آخر، فاستعدي للأسوأ. لقد كسرتِ ثقتي فيكِ، عليكِ أن تكسبيها مرة أخرى”.

والخطوة الأخيرة هي “مرحلة التخلي والهروب”، أي بحسب المقال بعدما يستنزفك الرجل النرجسي، سيصل إلى أعلى مستوى من الإهانات وسوء المعاملة، حتى يحفزك على الهرب من علاقته، ليكون هو الرابح ويبدأ في البحث عن سيدة أخرى.

وتابعت بشارة بالقول: “لكل شخص أزعجه ما نشرت، بإمكانك ببساطة إلغاء متابعتي”، وأضافت: “سأفعل ما بوسعي، لمساعدة ضحايا النرجسية”.

وبصورة أخرى نشرت بشارة: “عشت طيلة حياتي بخوف، والآن أنا لست خائفة من أي شيء، هذه قصتي، وأعتقد أنني كنت محظوظة”.

وعرفت أ��جيلا بشارة مصطلح “القرود الطائرة” باللغة الانكليزية، وهو أحد الأمثلة من الأفلام، التي تقوم القردة الطائرة بطاعة السّاحر الشرير، سواء أكانت القردة على علم بشره، أو لم تكن تعرف أنها جزء من مؤامرة، أي قد ينجح الشريك النرجسي في جعل الجميع يكرهك.

اشارة الى أن كفوري علّق للمرّة الأولى على التسجيل الصوتي الذي تمّ التداول به وما تتضمنه هجوم عليه وعلى أبناء زحلة من قبل محامي طليقته أشرف الموسوي. وأشار في حديث لـ”mtv”، إلى أنّه “التزم الصمت في الآونة الأخيرة حفاظا على كرامة بناته”. وقال: “لدي ابنتين وكرامتهما تساوي الدنيا، لهذا السبب أنا التزمت الصمت”، و”خليون يضلّو يحكو”.