قبلة أوباما الأولى لميشيل في فيلم سينمائي

ثلاثاء, 12/09/2014 - 07:25 -- Majalati NEWS

من المنتظرأن يعرض فيلم سيرة ذاتية بعنوان ''ساوثسايد ويذ يو'' قريبا، ويروي الفيلم قصة تودد الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما من زوجته ''المستقبلية'' بينما كان يعمل في مكتب محاماة بشيكاغو في صيف عام 1989، بحسب تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية.

وتقول الصحيفة البريطانية إن فيلم السيرة الذاتية سيؤرخ للموعد الأول والقبلة الأولى بين الزوجين الأمريكيين، ميشيل وباراك أوباما.

تدور أحداث الفيلم في شيكاغو، حيث بدأت القصة الرومانسية عصر يوم صيف من عام 1989، بين ميشيل روبنسون وطالب القانون بجامعة هارفارد باراك أوباما.

وتضيف الجارديان أن أوباما وقتها كان يعمل في وظيفة صيفية لصالح شركة سيدلي أوستن القانونية في شيكاغو.. وكما تقول الاسطورة، حاول بجهد كبير التودد إلى واحدة من أقوى المحاميات بالشركة ''ميشيل روبنسون''.

وبحسب ما ورد للجارديان فإنه تم غالبا الاستقرار على اسم من ستقوم بالبطولة النسائية في الفيلم، في حين لم يتم تسمية من سيؤدي دور أول رئيس أمريكي من أصل أفريقي.

وتعتبر تيكا سومبتير- وهي عارضة أزياء تحولت للتمثيل- الاسم الأكثر حظا للقيام بدور ميشيل في الفيلم المنتظر، كما ستكون هي أيضا المنتج التنفيذي في هذا المشروع، ومن المنتظر أن يبدأ تصوير الفيلم في شيكاغو يوليو المقبل.