قبل بث حلقة "البرنامج" الثانية.. باسم يوسف يغادر مصر

اثنين, 11/04/2013 - 08:00 -- Majalati NEWS

غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الجمعة، الإعلامي الساخر باسم يوسف متجهاً إلى أبوظبي برفقة أحد معاونيه، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام مصرية.
وذكرت "بوابة الأهرام" أن باسم يوسف حرص خلال تواجده بالمطار على الحفاظ على خصوصيته، حيث انتظر موعد إقلاع رحلته بأحد صالونات الخدمة المميزة المنفردة بمطار القاهرة، إلا أن الصحيفة لم تذكر سبب الزيارة.
ومن المنتظر أن تذاع الليلة الحلقة الثانية من الموسم الثاني لبرنامج "البرنامج" بعد شهور من توقفه بعد أن أثارت الحلقة الأولى جدلاً واسعاً في الأوساط الشعبية المصرية، وذلك بعد أن وجه باسم يوسف انتقادات واسعة للمؤسسة العسكرية ولوزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، كما أن الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور لم يسلم هو الآخر من سخريته.
جدير بالذكر أن عودة برنامج "البرنامج" كانت قد لاقت إقبالاً ملحوظاً من المشاهدين، في حين انتقد الكثيرون سخريته من بعض رموز الدولة. يذكر أن "البرنامج" قد توقف منذ عزل الرئيس محمد مرسي إبان ثورة 30 يونيو.
وبالتزامن مع تصوير الحلقة الثانية من "البرنامج"، احتشد عدد من مؤيدي الفريق السيسي، الأربعاء الماضي، في محيط مسرح "راديو" الذي يتم التصوير بداخله في وسط القاهرة، بالقرب من ميدان التحرير.
وحمل المحتجون لافتات كتبوا عليها عبارات تعبر عن غضبهم من مقدم البرنامج، لما اعتبره تجاوزاً في حق السيسي وكذلك المستشار عدلي منصور.
وأكد عدد من المتظاهرين الغاضبين أنهم سيستمرون في احتجاجاتهم حتى يتم تعليق تصوير "البرنامج" أو وقفه بشكل نهائي، باعثين برسالة إلى المذيع الساخر بأن من ينتقدهم في الوقت الحالي هم من حموا مصر من خطر الإخوان المسلمين.
يذكر أن النائب العام المصري قد أمر، الاثنين الماضي، بإحالة بلاغ مقدم من الدكتورة وفاء مسعد ضد باسم يوسف للتحقيق، وكلّف المحامي العام لنيابة استئناف القاهرة بالتحقيق في اتهامه بإذاعة بيانات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، والعمل على إشاعة الفوضى في البلاد، وإثارة الفتنة، وتهديد الأمن والسلم الاجتماعيين.
وطالب البلاغ باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المشكو في حقه وفتح التحقيق معه، حيث إن ما تناوله في الحلقة يعاقب عليه القانون وفقاً للمادة 102 مكرر من قانون العقوبات.
وتناول باسم يوسف في حلقته الأولى بالسخرية الشخصيات الإعلامية التي أيدت شخصية الفريق السيسي وغيرها من الشخصيات الإعلامية الأخرى التي أثارت الجدل مؤخراً.
وطرح باسم يوسف السؤال حول ما جرى في 30 يونيو، وهل هو ثورة أم انقلاب، إلا أنه لم يطرح إجابة محددة.