فيلم أميركي طويل لزياد الرحباني في السينما

ثلاثاء, 10/11/2016 - 17:26 -- Majalati

بعد "بالنسبة لبكرا، شو؟"، تعرض بدءاً من 20 من الشهر الجاري مسرحية "فيلم أميركي طويل" لزياد الرحباني التي تحوّلت إلى شريط سينمائي في معظم صالات السينما وفي مختلف المناطق اللبنانية من إنتاج Mercury وبمبادرة من M m.media.
تقرر عرض الفيلم بعدما وافق الرحباني على نشر المقاطع المصوّرة من المسرحية التي عرضت في العام 1980 بعد سنوات من المفاوضات وتولت آنذاك الراحلة ليال الرحباني بتصوير المشاهد مستخدمةً كاميرا Super 8 ، ولم يكن مقرراً عرضها أبداً.
يحمل هذا الشريط طابعاً توثيقياً، قد تشوبه بعض الثغرات رغم الإنجازات التي تحققت في عملية الترميم التي استمرت أكثر من سنتَين قبل إنجاز المونتاج النهائي. مع الإشارة الى انه يتمتع بنوعية جيدة، صوتاً (enhanced surround 5.1) وصورة.
يذكر أنّ المسرحية تتناول الحرب الأهلية اللبنانية في سنواتها الأولى العبثية والقاسية وتعكس صورة عن مجتمعنا من خلال حالات "غير طبيعية" أفرزتها الحرب بشكل مباشر. تجري حوادث المسرحية في مستشفى للأمراض العقلية حيث تعالَج مجموعة أشخاص يعانون اضطرابات عصبية، مثل انفصام الشخصية، الصدمة النفسية، الطائفية المفرطة، رُهاب الميليشيات والفلتان الأمني، بالإضافة إلى الإدمان على المخدّرات.
يمرّ العلاج بمراحل عدّة لمحاولة إعادة دمْج المرضى في المجتمع الذي يُعتبر "طبيعياً"، إلا أنّ جميع طرق العلاج التقليدية تفشل وصولاً إلى علاج المجموعة الذي يفضح النوايا المبيَّتة لدى الطاقم الطبّي، ما يهدِّد بفقدان السيطرة الكاملة على الأمور. فيتم اللجوء إلى الحلّ الجذري الذي يُترَك للمُشاهد استنتاج نتائجه في ختام المسرحية.
وتتمتع المسرحية بقيمة فنية عالية في ذاكرتنا الشعبية وإرثنا الثقافي العام، هذا ما دفع M إلى تحويلها من عملٍ مسرحي الى شريط سينمائي، إذ أُنشئت هذه الشركة لتكون منصّة تقدّم محتوى رقمياً مميّزاً على الصعيدّين المحلّي والإقليمي، ولتكون مساحة غير تقليدية تجمع الثقافة بالترفيه، وسيتمكّن الجمهور لاحقاً من مشاهدة العملين على الموقع الإلكتروني لـM بالإضافة إلى إنتاجات أخرى.