أنجلينا جولي تنهي الزواج والعمل مع براد بيت

سبت, 09/24/2016 - 23:09 -- Majalati

رغم استعدادهما منذ عدة أعوام لمشروعهما الأضخم في مسيرتهما الفنية، إلا أن انفصالهما لم يضع نهاية لحياتهما الزوجية فقط وإنما أيضا المهنية، فبعد طلاق النجمة الأمريكية إنجلينا جولي وبراد بيت، قررت "جولي" الانسحاب من فيلم "Africa" الذي كانت ستخرجه وستلعب بطولته أمام زوجها السابق.

وكان الفيلم شديد الأهمية بالنسبة لهما، ومن المقرر تصويره في بداية العام المقبل، وبلغت ميزانيته 110 ملايين دولار، وكتابة إيريك روث، ويدور حول السيرة الذاتية الدكتور ريتشارد ليكي، عالم الآثار الشهير الذي طالما اهتم بالبيئة، وتمكن أن يضع حدا لصيد الفيلة في كينيا بإفريقيا، في ثمانينيات القرن الماضي، بحسبما أورده موقع "Dailymail".

وواجه الفيلم عثرات كبيرة طوال الأعوام الثلاثة الماضية، نتيجة خلافات بين جولي والشركة المنتجة، منذ الإعلان عن بداية تعاقدهما في عام 2014، إلى أن تمكنت الفنانة من إنهائها قبل عدة أسابيع من الطلاق.

وقال مصدر مقرب، لـ"Dailymail"، إن الثنائي كان متحمسا للغاية لهذا العمل، وأن "بيت" مهتما للغاية بهذا الدور، حيث أمضى ما يقرب من 7 أعوام في إفريقيا وأصبح على دراية كبيرة بها، فضلا عن ارتباط "جولي" الشديد بقارة إفريقيا وثقافتها، لذا لم تتردد في الموافقة على إخراج ذلك الفيلم فور قراءتها القصة، وكان الفيلم سيعتبر العمل المشترك الثالث بينهم بعد "MR.and Mrs.Smith" و" By the Sea".

ومازالت إنجلينا جولي تشارك في الجزء الثاني فيلم الخيالي "Maleficent" من إنتاج شركة "ديزني".

يذكر أن النجمة إنجلينا جولي انفصلت عن براد بيت في 15 سبتمبر، بعد زواج استمر لـ12 عامًا، وطلبت الحصول على الحضانة لأبنائها الستة، الذين تخشى عليهم بسبب تناوله الضخم للكحوليات والمخدرات مؤخرًا، بحسبما ذكرته في وثيقة الطلاق، بينما انتشرت شائعات عن وجود علاقة بين "بيت" والممثلة الفرنسية "ماريون كوتيار"، التي تشاركه فيلمه الأخير، ولكن الأخيرة نفت ذلك، وأكدت حبها الشديد لزوجها.