عائلة "نيك كانون" مصدومة من إنفصاله عن ماريا كاري

اثنين, 08/25/2014 - 11:00 -- Majalati NEWS

علم موقع RadarOnline أن إعلان مقدم البرنامج الأميركي الشهير America's Got Talent "نيك كانون" أنه يعيش في منزل الزوجية منفصلاً عن زوجته ماريا كاري منذ أشهر لم يصدم فقط جمهوره، بل عائلته أيضاً، كونه كان يخفي أسرار زواجه المضطرب حتى عن الأشخاص المقربين منه.
وأعربت جدته "ماري كانون" عن صدمتها بسماع هذا الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام عن لسان حفيدها قائلة "لم أكن على علم بذلك رغم أنني على تواصل دائم معه". وعلى ما يبدو فأن كانون وجدته تجمعها علاقة قوية. فبعد لقاء لم شمل العائلة في آيار الماضي، غرّد المقدم " كانون" والد التوأم البالغ من العمر ثلاثة أعوام على حسابه في موقع Twitter، مشيراً إلى مدى تشابه ابنته مع عائلة جدته، قائلا "ابنتي تبدو شبه جدتي للغاية"، لذا فإنه من الطبيعي أن تجد الجدة صعوبةً بتصديق خبر انفصالهما فجأة بعد أن توقعت لهذه العائلة مستقبلاً سعيداً.
وفي تصريح خاص لموقع TMZ، قال "كانون" عن زواجه: "هناك مشاكل في الجنة، وأعيش أنا وزوجتي في منزلين منفصلين منذ شهور طويلة". وكان "الموقع" قد ذكر أن سبب الإنفصال بين كاري وزوجها هي خيانته الجسدية لها مع 5 نساء وفقاً لاعترافاته الجريئة خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة Radio 106 في مارس الماضي، فيما كشفت مصادر مقرّبة من الثنائي- اللذين عقدا قرانهما سراً في جزر البهاما في عام 2006، بعد مرور 6 أسابيع فقط على مواعدتهما- أن "كانون" هو الذي يسعى لإنهاء هذا الزواج، وليس "كاري".
ونقل موقع TMZ عن هذه المصادر أن "نيك يشعر بقلق عميق على حالة ماريا العاطفية، لذلك سينهي زواجه لصالح طفليهما، لأنه يخشى عليهما من البيئة السامة التي تحيط بزوجته، ويسعى إلى توفير بيئة آمنه لتربية طفليه بعيداً عن الفوضى التي تعم حياة والدتهما.
وأعرب "كانون" للأشخاص المقربين أنه يشعر بقلق بالغ على ماريا كاري من المحيطين بها الذين لا يعنيهم شيئاً سوى استمرارها في جني الأموال لصالحهم.