تاريخي يشهد لي.. وهذه الجنسية لم أطلبها

سبت, 08/24/2013 - 11:55 -- Majalati NEWS

على الرغم من أنها سبق وكذبت شائعة حصولها على الجنسية البحرينية كما انتشر خلال الفترة الماضية، إلا أن النجمة اللبنانية أصدرت بيان توضح فيه موقفها من هذه الشائعة وكيف انتشرت.
الرومي قالت في بيانها: «بعد انتهاء الحفل الفني الذي اقيم في البحرين يوم الأحد 18/8/2013 والذي استهلته ماجدة الرومي بتوجيه تحية إلى البحرين شعبا وقيادة والذي أكدت فيه أنها أتت لتشد على أياديهم هم السالكين دروب النور والمتصدين للعتمة ولقوات الظلام، بكل الخير والحق الذي فيهم، انطلقت من اكثر من مصدر حملة من التحليلات والشائعات والافتراءت «المبرمجة» التي عمدت الى اجتزاء وتحوير الكلام الذي تم الادلاء به بقصد الاساءة ليس إلا».
وأضافت: «أفضل جواب على إقدام البعض على التحريف والتأويل والتفسير المغرض وغير البريء للكلام الصادق والعفوي الذي أطلق في المنامة، هو من دون شك تاريخ ماجدة الرومي التي يشهد لها القاصي والداني التزامها طوال مسيرتها الفنية بقضايا الإنسان العربي ومناداتها المستمرة بالحرية والعدالة واحترام الاديان والحوار بوجه الظلم والقهر والشرذمة».
وتابعت: «أما خبر منحها الجنسية البحرينية فهو مفبرك ولا أساس له اطلاقا، وهذا الواقع أكده بيان رسمي صادر عن الحكومة البحرينية بتاريخ اليوم، فلا ماجدة الرومي طلبت الجنسية البحرينية ولا الجنسية المذكورة عرضت عليها، وهي، على الرغم من تقديرها واحترامها العميق لدولة البحرين ولسائر الدول العربية تعتز وتفتخر بجنسيتها اللبنانية ولا ترضى عنها بديلا».
وفي الختام تؤكد ماجدة الرومي إيمانها العميق والراسخ بأن الشمس ستشرق مجددا على كامل الوطن العربي مهما طال ظلام الليل، وأن الشعوب العربية لن تهزم مهما كثرت المحاولات الآثمة التي تبذل لضربها ولتفتيتها ولتحطيم كل ما هو إيجابي وخير لديها ولتحريض ابنائها على بعضهم.