خضعت لإجهاض وليس عملية تصغير صدر

جمعة, 08/04/2017 - 10:21 -- Majalati

كشف الفنان المصري سعد الصغير وتحقيقات الشرطة مفاجآت صادمة حول وفاة الفنانة الاستعراضية المصرية غزل، بعدما افادت تقارير اعلامية بأنها ماتت بسبب إصابتها بنزيف حاد خلال عملية تصغير الثدي.
وقال الصغير إن غزل طلبت من زوجها الذهاب للمستشفى من أجل إجراء عملية "كحت بالرحم" (تنظيف بعد الاجهاض)، بعد تعرضها لهبوط شديد صباح اليوم الخميس، مؤكدًا أن سبب الوفاة هو تعرضها لجرعة "بنج" زائدة.
وذكرت تحقيقات الشرطة المصرية أن غزل مغربية الأصل من مواليد مدينة الاسكندرية واسمها بالكامل سلمى طارق محمود، وعمرها 25 عاماً وبدأت الرقص في سن 19 عاماً.

وأوضحت أنها متزوجة عرفياً من صاحب معرض سيارات يدعى عمرو فاروق أحمد حسين، وأنه ووالدها كانا برفقتها داخل المستشفى وفق تفاصيل المحضر رقم 41445 جنح الهرم.

واتفقت غزل مع طبيبة تدعى رحمة على اجهاض الجنين بعدما أظهرت الفحوصات الطبية وفاته داخل الرحم، وأجرتها بحضور ثلاث ممرضات غير أن حالة الراقصة تدهورت بعد ساعة لم يتوقف فيها النزيف.

وأكدت معاينة النيابة أن الراقصة عثر عليها فوق "ترولي" بأحد ممرات المركز الطبي.

وكشف مصدر مسؤول بمديرية أمن الجيزة، أن الراقصة غزل توجهت إلى مركز "أ.ل.ف.ا" لإجراء عملية جراحية، لافتا إلى أن طبيبة نساء وتوليد قامت بتخديرها قبل إجراء العملية، لكنها فوجئت بتدهور حالتها الصحية ووفاتها عقب ذلك.

وكشف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن المركز غير مرخص، وبسؤال القائمين عليه أكدوا أنهم بصدد إنهاء كل أوراق التراخيص المطلوبة.

وأكد أن مأمورية بقيادة العميد إبراهيم المليجي، مأمور قسم الهرم، والرائد هاني عجلان، معاون المباحث، تمكنت من ضبط الطبيبة، بتهمة الإهمال الطبي، وحرر محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة.

يشار إلى أن غزل مارست مهنة الرقص قبل 6 سنوات. واشتهرت من خلال حفلات الزفاف ثم بزغ نجمها منذ عامين، بعد أن شاركت في كليبات المطربين، خاصة الشعبيين، ورشحها النقاد لكي تكون أبرز منافسي الراقصة الأرمينية صافينار في الرقص الشرقي.