أصدقاء للاعب كريم بنزيما يتوقعون زواجه بريهانا

خميس, 06/25/2015 - 10:06 -- Majalati

العلاقة بين نجم الكرة الفرنسي من أصل جزائري، كريم بنزيما، والمغنية الأميركية ريهانا، قديمة منذ مونديال العام الماضي في البرازيل، وكل مدة يضيفون اليها تفاصيل معظمها بديهي وطبيعي اجمالا، الا أن جديدا ومهما ظهر هذا الأسبوع، ونقله أصدقاء للاعب المولود لأبوين جزائريين في فرنسا قبل 27 سنة، وهو أن مهاجم فريق "ريال مدريد" الاسباني، مقبل على الزواج ممن تصغره سنا بشهرين.
بعض أصدقاء النجم الكروي نقل الى مجلة Look الأسبوعية البريطانية، أنه "خطف قلبها وسيطر على عواطفها" وأنهم سمعوها تقول انها لم تمر بتجربة (عاطفية) شبيهة في حياتها سابقا كالتي تمر بها حاليا "وأنها تثق به كأفضل صديق" وفق ما نشرت المجلة في عددها الموزع حاليا بالأسواق، الا أن "العربية.نت" طالعته مترجما عنها في موقع صحيفة "إل موندو" الاسبانية اليوم الخميس.
نقلت الصحيفة عن Look أيضا، أن أصدقاء بنزيما المولود والده حافظ في الجزائر، ووالدته وحيدة جبارة في فرنسا، ذكروا "أنه يفكر باختيار خاتم خطوبة من الماس" يضعه في أصبعها "وأن ريهانا ستكون سعيدة بفكرة الزواج" وفقا للمجلة التي لم تتطرق الى امكانية اعتناق ريهانا للاسلام.
وبنزيما ملتزم دينيا، بحسب ما يمكن استنتاجه من سيرته الوارد فيها أنه "يصوم برمضان" على حد ما قرأت عنه "العربية.نت" أيضا. مع ذلك، فهو أب لابنة اسمها "ميليا" عمرها الآن 16 شهرا، وهي من صديقته الفرنسية السابقة "شلويه دو لوني" التي فرق بينهما الانفصال من دون أن يكون بينهما زواج.
وكانت شائعات سرت في الأشهر الماضية بأن المغنية على علاقة رومانسية بنجم هوليوود، ليونارود دي كابريو، الا أن "صداقتها" ببنزيما وظهورها عاطفيا معه مرات عدة، أكدت عدم صحة الشائعات، واحدى أهم ظهوراتها مع اللاعب كانت بأوائل الشهر الجاري في ناد ليلي بنيويورك، بحسب ما يبدو من الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" الآن، وهو منتشر في عشرات المواقع الاخبارية أيضا.
عن ذلك اللقاء في نيويورك كتبت ريهانا، وهي أصلا من جزيرة باربادوس" في بحر الكاريبي، تغريدة تويترية أشارت بها في اليوم النالي الى أن صداقة خاصة تربطها باللاعب الذي غادر النادي فجرا من الباب الأمامي، وبعدها ظهرت في المقعد الخلفي لسيارة كانت بانتظارها "وبمجرد وصول بنزيما انطلقت السيارة" وفيها الاثنان معا.
ومن يبحث عن علاقة الاثنين العاطفية سيعثر على الكثير ليقرأه، ومعظمه يؤكد تغييرا طرأ على حياة ريهانا التي نشرت مواقع اخبارية عدة قولها الذي نشرته أيضا "لوك" البريطانية، من أنها لا تفضل حياة التنقل العاطفي من ذراع الى ذراع، بل علاقة "دائمة" بين اثنين.