حياتي مع انجلينا جولي الآن أكثر سعادة

أربعاء, 05/22/2013 - 16:45 -- Majalati NEWS
حياتي مع انجلينا جولي الآن أكثر سعادة

كشف الممثل الشهير براد بيت، أنه لم يكن سعيدا فى حياته مثل الآن وذلك على الرغم من إعلان شريكة حياته الممثلة انجلينا جولى أنها خضعت لعملية استئصال ثدي. وقال براد بيت فى حوار مع مجلة إسكواير الأمريكية « لدى أصدقاء قليلون وحفنة من الاصدقاء المقربين ولدى أسرتى، وحياتى لم تكن سعيدة على هذا النحو من قبل».

ويشار إلى أن النجمين لديهما ستة أبناء هم مادوكس «11 عاما» و باكس « تسعة أعوام»و زاهار « ثمانية أعوام» وشيلو «ستة أعوام» والتوأم نوكس وفيفيان «أربعة أعوام». وردا على سؤال حول الصخب الدائم فى بيت الأسرة بسبب الأطفال قال براد بيت أنه لا يتمنى تغيير ذلك أبدا وأنه يفتقد أسرته عندما لا يكونون معه.

وقال براد بيت « رأيت دائما إننى إذا أردت أن تكون لي أسرة فإنني أريدها أسرة كبيرة «. وأضاف «أحب أسرتى الكبيرة بصخبها وبما تحدثه من فوضى في المنزل و لا أحب عدم تواجدهم معى».

ووصف براد بيت انجلينا بأنها» بطلة « بعدما كتبت في صحيفة نيويورك تايمز عن خضوعها لعملية استئصال ثديها بعد أن علمت بأن نسبة إصابتها بالسرطان87 %.

وقال براد بيت « كان يمكنها أن تلتزم الصمت ولن يعلم أحد بشيء». وأضاف « ولكن كان من المهم لها أن تشارك قصتها مع الآخرين وأن يعلم الآخرون أن الأمر ليس بالمخيف بل على العكس يمكن أن يكون مصدر قوة «.

وكانت الفنانة العالمية انجلينا جولي، فاجأت الجميع باعلانها خبر استئصال ثدييها، حيث كشفت انها خضعت لعملية جراحية لاستئصال الثديين للوقاية من خطر الاصابة بالسرطان المرتفع جدا لديها، بسبب وجود جين فيه خلل املة ان تحث النساء على الخضوع لفحوصات تشخيص رغم كلفتها العالية.

وفي مقال بعنوان «خياري الطبي» نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» كتبت الممثلة الاميركية البالغة السابعة والثلاثين، تقول انها خضعت لعملية استئصال الثديين لانها تحمل جين فيه خلل يزيد من خطر الاصابة بسرطان المبيض والثدي.وقالت انجلينا جولي انه قبل العملية كان خطر اصابتها بسرطان الثدي يصل الى 87 % وسرطان المبيض الى 50 % بوجود هذه الجينات. وتوفيت والدة انجلينا جولي عن 56 عاما جراء اصابتها بالسرطان.

وكتبت تقول «عندما ابلغت بوضعي قررت ان استبق الامور وتقليل الخطر قدر المستطاع. وقررت ان اخضع لعملية لاستئصال الثديين بشكل وقائي».

واضافت «قررت ان ابدأ بالثديين لان احتمال الاصابة بسرطان الثدي اكبر من احتمال الاصابة بسرطان المبيض والعملية اكثر تعقيدا».

وفي 27 نيسان/ابريل انهت الممثلة التحضيرات الطبية لهذه العملية، و التي استمرت ثلاثة اشهر. وقد اجرت العملية الاولى بعد اسبوعين على ذلك فيما العملية الثانية لترميم الثديين ستجرى بعد تسعة اسابيع على ما اوضحت جولي.وقالت الممثلة التي ترعى الكثير من القضايا الانسانية في العالم، ان احتمال اصابتها بسرطان الثدي تدنى الان الى 5 %. وانجلينا جولينا شريكة براد بيت ام لستة اطفال، ثلاثة من بينهم بالتبني. واوضحت «يمكنني ان اقول لاولادي الان انهم لن يضطروا الى الخوف من خسارتي بسبب سرطان الثدي».

ووصفت انجلينا جولي بالتفصيل العملية الجراحة على مرحلتين، المرحلة الاولى التي تستمر ثماني ساعات لازالة انسجة الصدر ووضع حشوات موقتة والثانية لترميم الصدر. وقالت الممثلة «حصل تقدم بارز في هذه التقنية في السنوات الاخيرة والنتائج عادة ما تكون رائعة».