تم تغييبي عن الفن.. ولهذا السبب انفصلنا أنا وجيجي لامارا

اثنين, 05/20/2013 - 11:23 -- Majalati NEWS
ألين خلف

بعد غيابها لفترة طويلة عن السّاحة الفنية، أطلت الفنانة "ألين خلف" في مقابلة شاملة أجرتها معها الصّحافية والاذاعية نسرين ظواهرة ضمن برنامج "متل الحلم" الذي يعرض كلّ يوم أحد عبر أثير اذاعة صوت لبنان.

بالنسبة لبداية مشوارها الفني، أشارت ألين الى أن والدها كان معارضاً، ولكن والدتها دفعتها إلى الغناء ولفتت نظرها الى موهبتها. ومع أن الفن أصبح حلمها في ما بعد، إلا أنها تلوم والدتها لأنها شدتها باكراً إلى طريق الفن.

وذكرت ألين أنها شاركت في برنامج "ليالي لبنان" سنة 1983 وغنّت لاول مرّة أغنية "أرضك الكرامة" للفنانة "باسكال صقر" فلاقت استحسان لجنة التحيكم، ثمّ غنّت للرّاحلة "وردة الجزائرية" حيث توقع لها الشاعر "يونس الابن" مستقبلاً فنّياً مهمّاً.

وأضافت أنها تابعت مسيرتها الفنية وأصبح الفنّ حلمها وطموحها، حتّى أصدرت أول ألبوماً لها بالتعاون مع شركة ريلاكس وتمكّنت من تكوين شخصيتها الفنية الخاصّة.

ورفضت الين الكشف عن اسباب انفصالها عن مدير أعمالها السابق "جيجي لامارا" كما رفضت الكشف عن من الذي تخلى عن الآخر وقالت: "جيجي لم يعد يريد العمل في الفن ولاحقاً تفاجأت بعمله مع نانسي عجرم". ولكن في المقابل لم تنفي خلف فضل جيجي على نجاحها.

على صعيد الحب أشارت أن الحب والفنّ لا يلتقيان، فالفنّ أبوابه كبيرة ومن يدخله لا يعود يكفيه شيء، فالمغريات كثيرة بحيث يصعب على الفنان السيطرة على نفسه، وقد اعترفت أن الحب أثر سلباً على عملها كونها امرأة عاطفية، ولكنها اليوم قد أصبحت واقعية وأكثر نضجاً.

أضافت ألين أن الفنّ قد تغير اليوم حيث أصبح جمهوره من روّاد الملاهي الليلية وخفّ بالتالي جمهور الحفلات بسبب الاوضاع الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

وبالنسبة لغيابها عن الساحة الفنية، اعتبرت أنها "غُيّبت"، مشيرةً الى أن البعض قد اعتقد أن ألين خلف قد فقدت نجوميتها، ولكن برأيها أن أعمالها تثبت نجاحها كما أن محبة الناس هي المعيار الحقيقي.

وذكرت ألين أن فنانين كثر دخلوا عالم الفنّ أثناء غيابها، معتبرة أن وحده الفنان الحقيقي يثبت وجوده ويضمن استمراريته. وبرأيها أن هناك العديد ممن اعتمد على شكله في البداية ومن ثم طوّر نفسه واستطاع أن ينجح في وقت كان الوقت "غربال" بالنسبة للبعض الآخر.

وأبدت ألين أسفها من الأشخاص الذين نجحوا، مع العلم أن أصواتهم لا تخلو من النشاز بالاضافة الى الذين استهانوا بالفنّ كما لو أنه "مكسر عصا"، وهذا يدلّ على ضعف التوجيه الصحيح للفن.

ورأت ألين أن أغنيتها الجديدة "ما قلّ ودلّ" أثبتت عودتها الى الساحة الفنية مشيرة الى أنها لم تتلقى التهنئة من زملائها الفنانين، كما أعلنت الاستمرار في اصدار أغنيات ألبومها تباعاً لأنها اليوم تعتقد بأننا نعيش عصر الأغنية المنفردة.

ورأت ألين أن الاغنيات الجميلة قليلية اليوم، مبديةّ اعجابها بأغنبة الفنانة "أصالة" وألبوم الفنان "جو أشقر" وأغنية "مش طبيعي" للفنان "ناجي الأسطا".