زوجة جورج كلوني تتعثر على السجادة في مهرجان كان السينمائي

جمعة, 05/13/2016 - 09:50 -- Majalati
دعاها لترافقه على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمه "Money Monster" ولكنّه لم يدرك أنّها ستسبّب له الإحراج والخجل والحياء، طلب منها أن تمسك يده وتسير معه في مهرجان كان السينمائي ولكنّه لم يدرِ مسبقاً أنّها ستضعه في موقفٍ لا يُحسد عليه أبداً، رغب بأن يجسّد أمام العالم أجمع الحب الذي يكنّه لها ولكنّه لم يعِ أبداً أنّه سينشغل معها في موضوعٍ آخر وستُسلّط عليه الأضواء لأسبابٍ أخرى.
نحن نتحدّث بالطبع عن مرور جورج كلوني على سجادة كان يوم البارحة التي ولحسن الحظ مرّت مرور الكرام ولم يحدث ما كان يخشاه البعض، إذ أنّ زوجته الشهيرة امل علم الدين لم تقبل إلّا التألّق بفستانٍ أصفر طويل جداً وجميل لا بل رائع، عكس أنوثتها وجاذبيّتها وسحرها العربي ولكنّه للأسف الشديد كاد أن يجعلها مسخرة السهرة ومهزلة المهرجان كلّه وضحيّة استهزاءات الروّاد كلّهم. لمَ؟ لأنّها بكل بساطة تجاهلت عندما انتقته واختارته ذيله الطويل الذي لم يخدمها أبداً ولم يكن مناسباً البتّة لمرورها ككل، إذ كان عليها أن تسير على السجادة كلّها أمام الكاميرات والصحافيين ليلتقطوا لها أكبر عددٍ من الصور وأن تصعد السلالم وهي تمسك بيد أو بذراع زوجها، ولكن هذا كلّه لم يحدث بسهولة ولم يمر ببساطة، وشارفت المحامية اللبنانية الأصل على الوقوع لأكثر من مرّة والتعثّر بذيلها الذي أخذ يعلق بحذائها العالي الكعب. ممسكاً بها بإحكام لكي يتفادى وقوعها أمام الآلاف والملايين وحارصاً على إبقاء عينيه مسمّرتين نحوها ليساعدها في حال احتاجت لأي مساعدة وليمد لها يد العون لتتمالك أعصابها وتحافظ على توازنها ولياقتها ورونقها وسحرها ودلالها بين زميلاته وزملائه، بخاصة هؤلاء الذين تعاونوا معه في "Money Monster" كـجوليا روبرتس، بدا جورج سعيداً للغاية بتواجد من يصفها بـ"حب حياته" إلى جانبه ولكنّه قلقٌ في الآن معاً عليها ومرتبكٌ مما كان سيحصل معها لولا لم تتدارك الموضوع وتمسك بقماش الفستان بين الحين والآخر لتضمن ألّا تتعثّر بسببه.
تاركةً شعرها المموّج مفلوتاً على كتفيها، لا شك في أنّ أمل بدت، وبغض النظر عن صورها المضحكة التي أطلّت فيها وهي تناضل وتعاني الأمرّين بسبب ردائها، أنيقة وجميلة إلى جانب الممثل الهوليوودي وعادت لتؤكّد بأنّها تستطيع أن تكون كأي نجمةٍ عالمية تتّسم بالمواصفات والمعايير اللازمة والضرورية لذلك، فنحافتها البليغة ولياقتها تجعلانها كعارضة أزياء عالمية، وجمالها العربي- البريطاني يساهم في مقارنتها بأي ممثلة مرموقة أو فنانة معروفة، ولكن في النهاية هي أمل، محامية حقوق الإنسان التي دخلت عالم الشهرة والنجومية بمجرّد أن دخلت القفص الذهبي مع صاحب النجومية الأكبر جورج كلوني.