كاتي هولمز ممنوعة من حمل ابنتها سوري

اثنين, 01/28/2013 - 18:37 -- emile
Suri Cruise

أشار تقرير نشرته مجلة «ستار» إلى أن الطبيب الخاص بالنجمة الأميركية كاتي هولمز حذرها من حمل ابنتها سوري، وأكد لها أن هذا الأمر سيلحق ضررا بالغا بصحتها إذا تمادت فيه.
وأوضح التقرير أن الطبيب أكد أن استمرار كاتي هولمز في حمل ابنتها سوري البالغة من العمر سبعة أعوام من شأنه أن يلحق بظهرها ضررا حقيقيا قد يصعب علاجه.
وعلى الرغم من أن الأطباء منعوا كاتي هولمز من حمل الأشياء الثقيلة بعد إصابة ظهرها في حادث طفيف في يوليو الماضي، إلا أن النجمة الشابة كانت تجد صعوبة كبيرة في أن تقول لا لصغيرتها الحبيبة عندما تطلب منها أن تحملها.
وأشار التقرير إلى أن أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع كاتي هولمز لحمل ابنتها سوري هو أنها ترغب في إخفاء وجه الطفلة بعيدا عن عدسات المصورين الذين يلاحقونها باستمرار.
من جانبه، نفي موقع Gossip Cop الخبر تماما وأكد أن مصدرا مقربا من كاتي هولمز أوضح أن الطبيب لم يحذرها من حمل ابنتها، ونفى أيضا قصة الحادثة التي وقعت لها خلال الصيف الماضي.
وشن الموقع هجوما كبيرا على مجلة ستار واتهمها بنشر الأخبار الكاذبة وفقدان المصداقية، ودلل على ذلك بنشر المجلة سابقا لتقرير مزيف عن عودة نشوء علاقة بين كاتي هولمز وتوم كروز.